الأخبار المحلية

"حماية المستهلك" تحدد من المسؤول عن حصول ازمة الغاز

09.01.2017 | 20:48

حملت "جمعية حماية المستهلك" الحكومة  بالدرجة الاولى مسؤولية  حصول أزمة الغاز الحالية.

ونقل موقع "الاقتصادي" السوري عن الجمعية قولها ان "اتباع الحكومة أسلوب خفض وزن الغاز المعبئ في الاسطوانة إلى 8 كغ بحجة زيادة العرض، هو سبب الأزمة، مبينة أن "كمية الغاز ستنتهي خلال فترة قصيرة عند المواطن وتبقى الأزمة قائمة".

وطالبت الجمعية بحل مشكلة الغاز والازدحام الشديد في الحصول على الاسطوانة، وتسائلت عن سر تواجدها في السوق السوداء بأسعار مرتفعة، حيث تخطى سعرها 4500 ليرة.

وتواجه دمشق وريفها أزمة قلة وفرة الغاز المنزلي, مع شكاوي مواطنين بارتفاع اسعارها حيث تجاوز سعر الاسطوانة  3200 ليرة اغلى مما كانت عليه سابقا والتي كانت تقدر ب 2700 ليرة.

وكان مصدر في "فرع دمشق وريفها" أكد مؤخرا ان أزمة الغاز الحالية ستنفرج خلال أيام، نتيجة رفع الطاقة الإنتاجية في جميع واحدات تعبئة الغاز بدمشق وريفها.

وشهدت مراكز توزيع الغاز في دمشق وريفها ازدحامًا كبيرًا خلال الأيام الماضية، بسبب انتشار إشاعات بين المواطنين حول رفع سعر الغاز، إلا أن مصادر وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، نفت أن تكون هناك دراسة أو مقترح لرفع سعر الأسطوانة عن سعرها الحالي.

سيريانيوز



TAG:

"جبهة "فتح الشام": نرفض بيع تضحيات أهل الشام في "سوق النخاسة" في الأستانة

أعلنت جبهة "فتح الشام" يوم السبت، أن مؤتمر أستانا الذي سيعقد في كزاخستان في 23 الشهر الجاري، هو جزء من "المؤامرة ضد الثورة"، مبينة أن " المسار السياسي الذي واكب الثورة منذ بدايتها لم يكن يخدم أهدافها، بل كان سلسلة من المؤامرات المتتابعة"