الاخبار السياسية

لافروف: مستعدون للتعاون مع المجموعة "المصغرة" حول سوريا

13.09.2018 | 11:07

أبدى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، استعداد بلاده للتعاون مع المجموعة الدولية "المصغرة" حول تسوية الملف السوري.

وقال لافروف، في تصريح لوكالة "د ب أ" الألمانية، إن أي تعاون مع هذه المجموعة يجب يقوم على أساس "القانون الدولي والقرارات السابقة التي تؤكد ضرورة احترام وحدة سوريا واستقلالها وسيادتها ووحدة أراضيها".

وتضم المجموعة "المصغرة" الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والسعودية والأردن.

وياتي حديث لافروف عن الاستعداد للتعاون مع هذه الدول، عقب التهديدات المتبادلة بين روسيا والغرب على خلفية الوضع بادلب ، حيث هددت اميركا والمانيا وفرنسا وبريطانيا بالرد على سوريا في حال شن عمل عسكري على المحافظة، الا ان موسكو حذرت من "اللعب بالنار" و اتخاذ "خطوات متهورة".

ولفت لافروف إلى أهمية التعاون الدولي لمساعدة السوريين في الانتقال من "مرحلة القضاء على الإرهاب في بلادهم إلى مرحلة السلام والتسوية السياسية، ما يتطلب إعادة إعمار البنية التحتية المدمرة واستعادة النشاط الاقتصادي، وعودة ملايين اللاجئين والنازحين".

وتتركز المساعي الروسية، بحسب تصريحات لمسؤولين روس، على البدء باعادة اعمار سوريا، مايفسح المجال امام اللاجئين الفارين بالعودة الى وطنهم، في حين تشدد الدول الغربية على ان الحديث عن اعمار البلاد "سابق لأوانه" والأولوية يجب أن تكون لعملية الانتقال السياسي.

ولفت لافروف الى مساعي موسكو مع الشركاء الدوليين بالعمل على تشكيل لجنة صياغة الدستور السورية في جنيف".

وبدأ يوم الثلاثاء الماضي، اجتماع لممثلين عن الدول الضامنة والمبعوث الاممي الى سوريا ستافان دي ميستورا في مدينة جنيف السويسرية، لبحث ملف تشكيل اللجنة الدستورية السورية، حيث تم الاتفاق على انشاء لجنة مصغرة من 45 عضوا ستتولى صياغة الدستور .

كما اتفقوا مبدئيا على قوائم المرشحين لعضوية اللجنة الدستورية السورية عن الحكومة السورية والمعارضة.

وخرج مؤتمر "الحوار السوري"، الذي رعته موسكو، في مدينة سوتشي الروسية في كانون الثاني الماضي، بالاتفاق على تشكيل "لجنة لصياغة إصلاح دستوري"، من أجل الإسهام في تسوية سياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، حيث اشار المبعوث الاممي إلى سوريا حينها أن اللجنة ستتألف من ممثلين عن الحكومة والمعارضة.

وينتظر أن يجري دي ميستورا مباحثات مماثلة مع ممثلي الدول الغربية المعنية بالملف السوري، وهي أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، والأردن ومصر والسعودية، في 14 أيلول الجاري.

سيريانيوز


TAG:

ردا على" حكومة الانقاذ".. "الحكومة المؤقتة" ترفض تغيير "علم الثورة"

أصدرت "الحكومة المؤقتة"، يوم الاثنين، بياناً أكدت فيه على أن علم الثورة هو العلم المعتمد لدى كافّة مؤسساتها المدنية والعسكريّة التابعة لها، وذلك ردا على قرار لما يسمى "الهيئة التاسيسية لحكومة الانقاذ" باعتماد علم جديد.