ضحايا بقصف شنه التحالف الدولي بريف ادلب

سقط  قتلى وجرحى جراء غارة جوية لطيران "التحالف الدولي" على مدينة سراقب  بريف ادلب.

سقط  قتلى وجرحى ,يوم الاربعاء، جراء غارة جوية لطيران "التحالف الدولي" على مدينة سراقب  بريف ادلب.

وافادت مصادر معارضة, بحسب صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي, عشرات القتلى والجرحى قضوا اثر غارات شنتها طائرات النحالف على الطريق الدولي قرب مدينة سراقب.

من جهتها, اشارت مصادر مؤيدة  الى ان 15 من مسلحي النصرة  قتلوا جراء قصف من طيران التحالف في سراقب.

وكان طيران  التحالف شن غارات في  وقت سابق من الشهر الجاري، على  عدة قرى  بريف ادلب، مما اسفر عن  سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

وسبق لطيران التحالف ان شن غارات جوية في مناطق بالرقة ودير الزور, مما اسفر عن سقوط ضحايا مدنيين.

وتقود الولايات المتحدة منذ عام 2014، حلفاً دولياً يضم أكثر من 60 دولة، لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق,  حيث اشار التحالف الى استعادة مساحات كبيرة من المناطق التي سيطر عليها التنظيم في سوريا والعراق في 2014, فضلا عن تراجع في عدد مقاتليه الى ادنى مستوياته منذ أكثر من سنتين ونصف.

سيريانيوز

 

SHARE

close