الاسد: سوريا تسير بخطى ثابتة نحو الانتصار

قال الرئيس بشار الأسد أن "سوريا بعد ما يقارب سبع سنوات من الحرب، تسير بخطى ثابتة نحو الانتصار"، مشدداً على "أهمية دور المنظمات الشعبية والقوى المجتمعية في التوعية والتحذير من مخاطر الإرهاب، الذي ينتشر في العالم".

قال الرئيس بشار الأسد, الاربعاء, أن "سوريا بعد ما يقارب سبع سنوات من الحرب، تسير بخطى ثابتة نحو الانتصار"، مشدداً على "أهمية دور المنظمات الشعبية والقوى المجتمعية في التوعية والتحذير من مخاطر الإرهاب، الذي ينتشر في العالم".

واشار الاسد, خلال استقباله وفد الملتقى النقابي الدولي الذي انعقد في دمشق، بحسب بيان رئاسي, إلى أن "الآثار السلبية للحصار الاقتصادي غير الأخلاقي والمخالف للقانون الدولي والإنساني، الذي تفرضه بعض القوى الكبرى على دول أخرى".

واعتبر الاسد  أن "الهدف من هذا الحصار هو فرض هيمنة تلك الدول على الشعوب التي لا تزال تتمسّك بسيادتها وقرارها المستقل", لافتا الى أنه "بالرغم من الحرب الإرهابية العسكرية والاقتصادية والإعلامية التي تتعرض لها سورية منذ ما يقارب سبع سنوات فإنها تسير بخطى ثابتة نحو الانتصار بتضحيات جيشها وصمود شعبها ودعم الدول الصديقة".

من جانبهم عبر أعضاء الوفد عن تضامن عمال وشعوب بلدانهم مع سورية في نضالها ضد الإرهاب والحصار مؤكدين أن الحرب التي يخوضها السوريون اليوم مهمة جدا بالنسبة للمنطقة والعالم لأنها تمثل بتداعياتها نقطة تحول في تاريخ الإنسانية.

وشدد الأعضاء على ضرورة توحيد جهود كل الأطراف المحبة للسلام والمدافعة عن سيادة القانون الدولي في سبيل مكافحة الإرهاب واحترام سيادة الدول وحق الشعوب في تقرير مصيرها.

يشر إلى أن الرئيس بشار الأسد التقى عددا من الوفود المحلية والدولية كان آخرها استقبال وفد برلماني تونسي  للتعبير عن موقف الشعب التونسي المؤيد للشعب السوري الصامد في وجه الإرهاب ولتأييد الاستمرار بمسيرة المصالحات التي تنتهجها سورية وبالإصرار على النصر وعلى إعادة الاعمار .

سيريانيوز

SHARE

close