الجيش التركي يقصف مواقع للمقاتلين الأكراد في عفرين

قصفت القوات التركية, يوم السبت, مواقع خاضعة لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية في مدينة عفرين شمال غربي سوريا.

قصفت القوات التركية, يوم السبت, مواقع خاضعة لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية في مدينة عفرين شمال غربي سوريا.

وذكرت قناة NTV التلفزيونية التركية أن "نحو 10 قذائف مدفعية تم إطلاقها على الأراضي السورية، وذلك ردا على قصف أراضي تركية على الحدود مع تركيا من المنطقة المذكورة".

كما أفادت وكالة (الأناضول) ان "الجيش التركي نفذ قصفًا مكثفًا على عدد من النقاط في  عفرين الخاضعة لسيطرة "ب ي د" .

من جهتها, تحدثت وسائل اعلام كردية ان الجيش التركي  قصف تلال في مقاطعة عفرين, بالقذائف، فيما ردت وحدات "حماية الشعب" على مصادر القصف.

فيما قال مصدر ميداني كردي لوكالة "سبوتنيك"، إن "الجيش التركي قصف بالمدفعية قرى ملا خليلا ودير بلوط وإيسكا، وشاديرة، وباصوفان، وبرج سليمان، وجلمة بريف عفرين، ما تسبب بأضرار مادية بهذه القرى".

بدوره, قال رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم انه "ينبغي أن يعلم الجميع بأن الهجمات والاعتداءات الموجّهة ضد  تركيا ومواطنيها عبر حدودها الجنوبية، لن تبقى بدون رد، وسيتم الرد بالمثل على الذين يحاولون إلحاق الضرر ببلادنا من الداخل والخارج عبر الارهاب".

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال، يوم الثلاثاء، إن الجيش التركي سيواصل عملية "درع الفرات" بمنطقتي عفرين ومنبج في سوريا.

وتسيطر "وحدات حماية الشعب الكردية"، التي تعتبرها تركيا ذراعاً لحزب العمال الكردستاني المصنف إرهابي، على منطقة عفرين، و سبق ان اعلنت تركيا استعداها لشن عمليات عسكرية في المنطقة.

وساندت تركيا فصائل المعارضة في حربها بشمال سوريا, منذ 24 آب العام 2016, في إطار عملية "درع الفرات", ضد المقاتلين الأكراد وتنظيم "داعش", استطاعت استعادة السيطرة على العديد من القرى والبلدات أهمها جرابلس والباب, وتم الإعلان عن انتهاء العملية في أواخر آذار 2017.

سيريانيوز

SHARE

close