وكالة: وفد دبلوماسي أمريكي زار شمال سورية والتقى قادة من الاتحاد الديمقراطي الكردي

جرى وفد من وزارة الخارجية الأمريكية مساء الجمعة، زيارة إلى المناطق التي يحتلها تنظيم "ب ي د" شمال سوريا (الاتحاد الديمقراطي )، والتقى عددا من زعمائه.

أجرى وفد من وزارة الخارجية الأمريكية مساء الجمعة، زيارة إلى المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "ب ي د" شمال سوريا (الاتحاد الديمقراطي )، والتقى عددا من زعمائه.

 وأفادت وكالة الأناضول التركية، أن "الوفد الذي ترأسه الدبلوماسي ماكس مارتن، التقى بقيادي التنظيم في المنطقة آلدر خليل، وكل من "فوزي يوسف وبدران جيا كرد، اللذين جاءا من جبال قنديل (معقل منظمة بي كا كا الإرهابية شمالي العراق)".

 وأبلغت عناصر التنظيم أثناء اللقاء، المسؤولين الأمريكيين بـ "مطالبهم المتعلقة بإقامة النظام الفدرالي في سوريا".

وتابعت الأناضول انه في وقت لاحق، انتقل الوفد الأمريكي إلى منطقة "عين العرب" ليلتقي فرهاد عبدي شاهين الملقب بـ "شاهين جيلو"، وهو قائد ما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية" المؤلفة من إرهابيي "ب ي د / بي كا كا".

 كما التقى الوفد الأمريكي أعضاء "مجلس الرقة" الذي أسسه التنظيم الإرهابي للادعاء بأن محافظة الرقة خاضعة لإدارة مدنية, وجرى خلال اللقاء مناقشة موضوع إعادة إعمار الرقة التي تحولت إلى مدينة من الخراب, بحسب الوكالة.

 ويعد "شاهين جيلو" من أبرز قيادات ب ي د، ويشرف منذ مدة طويلة على العمليات المسلحة في المنطقة، بالتشاور مع المسؤولين الأمريكيين, بحسب مصادر اعلامية.وفي وقت سابق، كشف "طلال سلو" المتحدث المنشق عن "قوات سوريا الديمقراطية"، أن هناك تنسيقا تاما بين "جيلو" والإدارة الأمريكية.

 وقصفت القوات التركية, يوم السبت, مواقع خاضعة لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية في مدينة عفرين شمال غربي سوريا.و ماكس مارتن، هو مثّل الولايات المتحدة الأمريكية خلال اجتماعات "أستانة" حول سوريا، والتي انطلقت بمبادرة تركيا وروسيا، إلا أنه لم يشارك في الاجتماع الأخير الشهر المنصرم.

 وكان وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس, قال أواخر العام الماضي, أنه يتوقع زيادة عدد المدنيين الأمريكيين في سوريا وبينهم متعاقدون ودبلوماسيون مع اقتراب المعركة ضد تنظيم "داعش" من نهايتها وتحول التركيز إلى إعادة البناء وضمان عدم عودة المتشددين.

 يشار الى ان الولايات المتحدة قامت بتسلحيح وحدات حماية الشعب الكردية بالاف الشاحنات من المعدات والاسلحة في حربها ضد داعش الامر الذي اثار تخوف تركيا.

 سيريانيوز

SHARE

close