قسد تفرض حظر تجوال في الرقة بسبب التعرض لمقار لها على خلفية جريمة قتل مروعة

22.01.2023 | 20:40

فرضت "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، حظر تجوال كلي في مدينة الرقة على خلفية التعرض لمقار تابعة لها من جانب مواطنين طالبوا بمحاكمة شخصين قتلا طفلة ووالدتها قبل أيام.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن مصادر وصفتها بـ "المحلية" قولها أن "قوات (قسد) فرضت حظر تجوال، ومنعت عدداً من أهالي القرى الدخول إلى مدينة الرقة للمشاركة في المظاهرة المطالبة بإعدام قتلة "نورا الأحمد" وطفلتها "راما" في حي المشلب شرقي مدينة الرقة".

وقالت المصادر ذاتها إن "حظر التجول جاء بعد قيام أهالي مدينة الرقة بطرد حاجز لقوات قسد بالقرب من دوار الدلة احتجاجا على التستر على قاتل الطفلة، ووالدتها الحامل، وأحرقوا نقاطا ومقار تابعة لقوات قسد بالقرب من المحكمة في مدينة الرقة".

وأشارت المصادر إلى أن "قوات قسد استقدمت تعزيزات عسكرية إلى مدينة الرقة، وطالبت الأهالي عبر مكبرات الصوت بإغلاق المحلات التجارية".

وذكرت المصادر أن "المئات من الأهالي تجمعوا أمام بيت الطفلة المغدورة راما ووالدتها ثم توجهوا إلى دوار النعيم للمطالبة بالقصاص من القتلة المنتمين لقسد".

وبحسب المصادر، فإن "التجمع جاء بناء على دعوة من والد الطفلة للأهالي للتضامن معه والتجمع أمام منزله ثم التوجه إلى دوار النعيم للمطالبة بإعدام القتلة".

ووقعت الجريمة في 16 الجاري، عندما عادت المعلمة "نورا الأحمد" البالغة من العمر 28 عاما وهي أم حامل في الشهر الثامن من مدرستها مع ابنتها الصغيرة (8 سنوات) إلى منزلهما، ففوجئت بوجود لصوص في المنزل، وهما شابان من نفس الحي حيث قاما بطعنها وخنق صغيرتها كي لا يفتضح أمرهما.

سيريانيوز



Contact
| إرسال مساهمتك | نموذج الاتصال
[email protected] | © 2022 syria.news All Rights Reserved