الاخبار السياسية

بوتين يعرض على واشنطن طريقتين لخروجها من الأوضاع بسوريا

03.10.2018 | 18:05

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء، على ضرورة انسحاب جميع القوات الأجنبية من الأراضي السورية في نهاية المطاف، بما فيها القوات الروسية، كما وضع واشنطن أمام خيارين لخروجها من الأوضاع بسوريا.

ونقلت وكالات أنباء عن بوتين قوله، خلال الجلسة العامة لمنتدى "أسبوع الطاقة الروسي" في موسكو، انه "يجب على الأطراف المشاركة في الصراع السوري أن تسعى لضمان مغادرة جميع القوات الأجنبية للبلاد بعد هزيمة الإرهاب".

وأضاف بوتين "نسعى جاهدين لضمان عدم وجود قوات أجنبية ، بما في ذلك روسيا ،إذا قررت الحكومة السورية ذلك"

واعتبر بوتين ان وجود القوات الأمريكية في سوريا يمثل "انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة".

وأكد الرئيس الروسي أن هناك طريقتين لخروج الولايات المتحدة من الأوضاع في سوريا، وهما "الحصول على تصريح من دمشق للتواجد في البلاد أو من الأمم المتحدة ولا طريق ثالث".

وكانت تقارير اعلامية اشارت في اذار الماضي ان ترامب أبلغ مستشاريه برغبته في انسحاب قوات الولايات المتحدة مبكراً من سوريا، الا انه فيما بعد توالت تصريحات لمسؤولين امريكيين ربطت انسحاب القوات الامريكية بالقضاء على داعش وانسحاب القوات الايرانية..

وتعتبر دمشق ان وجود القوات الأمريكية والفرنسية والتركية على الأراضي السورية "احتلال"، داعية الى انسحابهم فورا ودون "قيد أو شرط"، في حين تعتبر التواجد الروسي "شرعي" وجاء بموافقة من الحكومة السورية.

وتعد روسيا من الدول الداعمة للنظام السوري في كافة المجالات, وبدأت تدخلها العسكري في سوريا من عام 2015، والتي غيرت ميزان القوى وسير تطورات الأزمة السورية ميدانيا وسياسيا.

كما تعد  روسيا من الدول الضامنة لهدنة شاملة في سوريا دخلت حيز التنفيذ في كانون الأول 2016، إضافة لكونها راعية لمحادثات أستانا بشأن سوريا والتي تمخض عنها اتفاقات لإقامة مناطق خفض التصعيد في سوريا..

سيريانيوز


TAG:

الجعفري: تحسين الوضع الإنساني بسوريا مرهون بامور...والأمم المتحدة تعرقل وتسيس العمل الإنساني

اتهم مندوب سوريا الدائم الى الامم المتحدة بشار الجعفري، خلال جلسة لمجلس الامن، بعض شركاء الامم المتحدة بعرقلة وتسييس العمل الإنساني في سوريا،معتبراَ ان تحسين الوضع الانساني يتطلب اتخاذ عدة اجراءات..