المنوعات

دراسة : 70% من النساء يعانين من ضعف المثانة

04.07.2019 | 22:19

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن ما يصل إلى 70% من النساء يعانينَ من ضعف المثانة ، حيث توصل باحثون الى أنَّ مشكلة ضعف المثانة عادةً ما ترتبط بالتقدمِ في العمر ، لكن واحدة من بين كل 3 نساء تتراوح أعمارهن بين 18 و24 عامًا، تعاني من المشكلة نفسها.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية فان الدراسة التي شملت ألفي امرأة، توصلت الى أن 25% منهن يعتقدن أنهن مصابات بضعف المثانة على الرغم من عدم تشخيص حالتهن، بينما أكد الأطباء إصابة 5% فقط بالحالة.  

كما أشارت الدراسة الى أن أن حوالي 16 % من النساء يعانيّن من "سلس البول" نتيجة ضعف المثانة، مرّةّ واحدة على الأقل يوميًا ، مايمنعهن عن الركض خارج المنزل أو الضحك والسعال، مثلًا أمام الآخرين، بالإضافةِ إلى تفاقم المشكلة عند ممارسة التمارين.

ووجدت الدراسة التي شملت 2000 امرأة أن ما يقرب من نصفهن لم يشعرن بالراحة لإخبار أي شخص حتى لو كان قريب أو صديق موثوق به  بما حدث لهن.

وقالت الباحثة أنيتا ميترا "ضعف المثانة و"سلس البول" مشكلة شائعة لدى النساء من مختلف الأعمار، وليس لدى كبار السن فقط. ولسوء الحظ، عادةً ما يتم التكتمُ عن هذه المشكلة ولا تكشف عنها المرأة المُصابة، ولكن كلمّا تم التحدثُ بصراحةٍ عن الأمر، كان ذلك أفضل".

ووفقا للنساء اللاتي يتعرضن للتسربات، وجدَ الخُبراء أن 41% من النساء اللاتي يعانينَ من ضعف المثانة و"سلس البول"، يعتقدنَ أن السبب هو الولادة، كما تعتقد 35% من المصابات، أنَّ السبب يرجعُ إلى تقدُمِهنَّ في السن، بينما ترى 22% من المصابات أن الحمل هو السبب.

ويعتبر انقطاع الطمث عاملاً مساهماً بنسبة 22 في المائة أخرى ، بينما يلوم آخرون الكافيين أو الكحول بشكل مفرط ، ويعتقد البعض أن المشروبات الغازية يمكن أن تؤدي إلى فقدان السيطرة.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

تصعيد متواصل.. ضحايا بقصف على مدينة الدانا بادلب.. والنظامي يستعيد بسرطون وحور وعنجارة بحلب

تعرضت عدة مناطق في ريف ادلب وغرب حلب، يوم الاثنين، لقصف متبادل بين الجيش النظامي وفصائل المعارضة المسلحة ، وسط تقدم حققته القوات النظامية في حلب، حيث سيطرت على قرى بسرطون وحور وعنجارة.