الأخبار المحلية

مقتل "حارس الثورة السورية" عبد الباسط الساروت خلال معارك بريف حماه

08.06.2019 | 19:10

قتل لاعب كرة القدم السابق والمعارض السوري البارز عبد الباسط الساروت، يوم السبت، خلال مشاركته في المعارك ضد القوات النظامية بريف حماه.

وذكرت صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي، ان الساروت، الملقب بـ"حارس الثورة"، فارق الحياة متاثراَ بجروح أصيب بها خلال المعارك بريف حماه.

ونعى ناشطون معارضون وقياديون على صفحات التواصل الاجتماعي الساروت، ونشروا صورا له خلال مشاركته وهتافه في الاحتجاجات قبل سنوات.

وتأتي المواجهات في ريف حماه، في إطار حملة عسكرية بدأت منذ نيسان، وتشنها القوات النظامية، مدعومة بالطيران الروسي، في ادلب وجوارها.

ويعد الساروت، المولود في حمص، احد أبرز الناشطين المعارضين للنظام السوري، وقاد، إثر بدء الأزمة السورية في 2011، تظاهرات في حمص.

وقرر الساروت حمل السلاح والانضمام للفصائل المعارضة، لقتال القوات النظامية في حمص، مع تحول التظاهرات إلى نزاع مسلح، ، قبل أن يغادرها في 2014 إثر اتفاق إجلاء مع قوات النظام بعد حصار استمر عامين للفصائل المعارضة في حمص القديمة .


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.


ويعتبر الساروت،  أحد قيادات فصيل "جيش العزة" المعارض، الذي ينشط في ريف حماة الشمالي ويضم مئات المقاتلين.

سيريانيوز


TAG:

لافروف: عسكريون روس يتواجدون على الارض في ادلب.. ونقاط المراقبة التركية لم توقف الهجمات

 اكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم الثلاثاء، "وجود عسكريين روس "على الأرض" في منطقة إدلب لخفض التصعيد" فيما اشار الى ان نقاط المراقبة التركية في ادلب لم تحول دون شن هجمات من قبل الارهابيين على قاعدة حميميم.