المنوعات

محامي جمانة مراد ينفي اعادة فتح التحقيق في قضية الأخوين نعمو

15.10.2019 | 20:55

نفى مرتضى منصور محامي الفنانة جمانة مراد وزوجها ما تردد عن اعادة فتح التحقيق في البلاغ المقدم من قبل المنتج أمير مصطفى نعمو وشقيقه المخرج صفوان مصطفى نعمو والذي يتهمان فيه جمانة مراد وزوجها ربيع بسيسيو باختطافهما تحت تهديد السلاح.   

وأوضح منصور في تصريحات اعلامية أن "كل ما كتب من ادعاءات عن موكلته غير حقيقي، وأن الأخوين نعمو مدعيان، وأن النيابة والمحكمة بل والمحكمة الجنائية قررت حفظ القضية، بعد ثلاثة تظلمات منهما بسبب عدم كفاية الأدلة وتحريات المباحث التي لم تثبت واقعة الخطف من الأساس".  

وأشار منصور الى أن كلامه يستند على تقارير تحريات المباحث وقرار النيابة وحكم المحكمة النهائي بحفظ القضية.

 وأصدرت محكمة الجنايات الثانية "الاستئناف"في دمشق في تموز الماضي حكما قضائيا يقضي بحبس المخرج صفوان نعمو وشقيقه المنتج أمير نعمو لمدة عامين مع الأشغال الشاقة مع الغرامة بتهمة الافتراء الجنائي على الفنانة جمانة مراد وزوجها الدكتور ربيع بسيسو.

 وبدأت الأزمة بين جمانة مراد وصفوان نعمو، عندما تعاونا في مسلسل "مدرسة الحب 2"، حيث اتهمته بالنصب عليها بمعاونة شقيقه المنتج أمير نعمو، وحصلا منها على مبلغ مالي كبير يقدر بحوالي 2 مليون و400 ألف دولار ثم وجها لها اتهامات كاذبة، بأنها أجبرتهما على توقيع شيكات رغمًا عنهما تحت تهديد السلاح.

وكان القضاء قد اصدر حكما بحبس المنتج أمير نعمو 3 سنوات، في 25 شباط الماضي، وتم الحجز على ممتلكاته، وذلك على خلفية الدعوى التي أقامتها ضده جمانة مراد.

يذكر أن جمانة مراد تغيب عن الدراما منذ عام 2013 بعد تصوير آخر أعمالها مسلسل "فرعون" وفيلم " الحفلة" بسبب انشغالها بزواجها وحملها.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

"البنتاغون": التوغل التركي في سوريا سمح لـ"داعش" بإعادة نفسه لشن هجمات في الخارج

كشف تقرير صادر عن وزارة الدفاع الامريكية "البنتاغون" ان قرار تركيا شن حملتها العسكرية ضد الأكراد في شمال سوريا والانسحاب الأمريكي من المنطقة، أثّر على القتال ضد "داعش"، وسمح للتنظيم بإعادة "تنظيم صفوفه"، لإعداد "هجمات جديدة" ضد الغرب.

لافروف: انسحاب المقاتلين الاكراد في شمال سورية انتهى عمليا.. وواشنطن تعرقل الحوار بين الاكراد ودمشق

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء ان انسحاب المقاتلين الاكراد في شمال سورية انتهى عمليا وان واشنطن تعرقل الحوار بين الحكومة السورية والاكراد فيما اشار الى ان انقرة اكدت لموسكو بانها لا تخطط لشن عملية جديدة في شمال سورية.

تعليقاَ على الغارات الاسرائيلية بمحيط دمشق.. فرنسا تدعو ايران لعدم زعزعة استقرار سوريا

أكدت الحكومة الفرنسية يوم الأربعاء دعمها "أمن اسرائيل"، داعية إيران الى "الكف عن الأعمال التي تزعزع استقرار" سوريا ، وذلك تعقيباَ على الغارات الاسرائيلية استهدفت مواقع تابعة لفيلق القدس الايراني في محيط دمشق.