المنوعات

أزمة تواجه محمد رمضان بسبب ملابسه الجريئة

04.04.2019 | 20:25

أحدث ظهور الفنان المصري محمد رمضان ضجة واسعة في مصر بعد ظهوره بملابس أظهرت الجزء العلوي من جسده عاريا خلال إحيائه مؤخرا حفلا غنائيا بالقاهرة .

وأصدرت نقابة المهن الموسيقية بيانا الثلاثاء نقلته وسائل اعلام " بعد الهجوم الذي شنته العديد من وسائل الإعلام والمواقع الاجتماعية بشأن واحدة من الحفلات الغنائية الاستعراضية التي أقامها نجم سينمائي مؤخرا، قررت النقابة أنها لن تمنح أي تصاريح لاحقا إلا من خلال لجنة فنية لتقييم المستوي الفني".

وأوضح بيان النقابة إلى أنها ستأخذ في الاعتبار "مدى الالتزام بالقيم الأخلاقية والمجتمعية، وعدم مخالفتها للنظام العام، وأنها سوف تلاحق من يخالف ذلك قانونيا".

وكانت النقابة أصدرت بيانا قررت بموجبه ايقاف المطربة شيرين عبد الوهاب واحالتها للتحقيق، بسبب تصريحات خلال احيائها احدى الحفلات الغنائية، اعتبرت مسيئة بحق البلاد.

بدوره قال طارق مرتضى، المتحدث الإعلامي باسم نقابة المهن الموسيقية في تصريح  لبي بي سي إن "هذا البيان جاء بعد شكاوى بشأن الحفل الذي أحياه الممثل محمد رمضان".

وأضاف "النقابة تعمل على محورين؛ الأول هو اللوائح والقوانين، والثاني هو نبض الجمهور. وعندما رصدنا رفض قطاع كبير من الجمهور لما حدث في ذلك الحفل، وتلقينا شكاوى، قررنا إصدار هذا البيان".

ويرى البعض بأن ملابس رمضان التي ظهر بها خلال الحفل تخالف الأعراف والتقاليد المصرية ، ولاتتفق مع القيم الأخلاقية للمجتمع المصري.

وبحسب صحف مصرية فان المحامي سمير صبري تقدم ببلاغ للنائب العام ضد الفنان محمد رمضان بسبب ظهوره بتلك الملابس.

من جانبه رد الفنان محمد رمضان على بيان النقابة بنشره على حسابه على فايسبوك مجموعة من الصور لجمهوره خلال الحفل الذي أقيم مرفقا الصور بتعليق " الجمهور هو العشق".

يذكر أن رمضان أنتج في الفترة الأخيرة عددا من الأغنيات المصورة التي ظهر خلالها بملابس مشابهة لتلك التي ظهر بها في الحفل.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

ترامب يلمح إلى تعمد أكراد سوريا الإفراج عن الأسرى "الدواعش" لدفع واشنطن للتدخل

ألمح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم الاثنين، إلى أن القوات الكردية تقوم بإطلاق سراح أسرى الجهاديين الأجانب المنتمين لتنظيم "داعش" بشكل متعمد، لإجبار الولايات المتحدة الأمريكية على التدخل في الصراع شمال سوريا.

رسمياَ.. فوز قيس سعيّد بانتخابات الرئاسة التونسية

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس، يوم الاثنين، فوز المرشح قيس سعيّد، بالانتخابات الرئاسية التي جرت في البلاد، وفق نتائج أولية رسمية، بعد حصوله على نسبة 72.71 % من أصوات الناخبين في الجولة الثانية، متقدماَ على منافسه رجل الأعمال نبيل القروي.