الاخبار السياسية

في رسالة للرئيس الأسد.. البابا فرنسيس: يجب وضع حد للحرب في سوريا

12.12.2016 | 15:59

تسلم الرئيس بشار الأسد، يوم الاثنين، رسالة من البابا فرنسيس بابا الفاتيكان لدى استقباله السفير البابوي بدمشق الكاردينال ماريو زيناري.

وقالت وكالة (سانا) الرسمية ان البابا فرنسيس عبر في رسالته عن تعاطفه العميق مع سوريا وشعبها في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها، مؤكداً إدانة الفاتيكان الصريحة لكل أشكال التطرف والإرهاب.

ودعا البابا عبر الرسالة إلى تضافر جهود الجميع من أجل وضع حد للحرب في سوريا وعودة السلام المنشود إلى ربوعها لتبقى كما كانت أنموذجاً للعيش المشترك بين مختلف الثقافات والأديان.

وكان بابا الفاتيكان دعا في تشرين الأول الماضي، "وقف إطلاق النار فورا" في سوريا للسماح بإجلاء المدنيين.

سبق ذلك دعوته جميع أطراف النزاع السوري إلى "بذل كافة الجهود بغية حماية المدنيين" في مدينة حلب، معرباً عن قلقه الشديد مما يجري في مدينة حلب .

يشار الى ان الجزء الشرقي من مدينة حلب، يشهد تصعيداً في المعارك والهجمات، اثر محاولة النظامي استعادة السيطرة على كامل المدينة.

وباتت حلب تتصدر المباحثات الدولية في الآونة الاخيرة, حيث عقد مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين في الخامس من كانون الأول الجاري، اجتماعا  بشان حلب, الا انه فشل في تبني قرار يدعو لوقف اطلاق النار في المدينة, بسبب استخدام روسيا والصين حق النقض "الفيتو".

 

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

رداً على قرار ترامب.. سوريا: الجولان سيبقى سورياً وتحريره "حق غير قابل للتصرف"

نددت وزارة الخارجية السورية، يوم الاثنين، باعتراف الرئيس الامريكي دونالد ترامب، بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل، ووصفت الخطوة بأنها "اعتداء على السيادة السورية"، مؤكدة ان تحرير الجولان "حق غير قابل للتصرف".