الأخبار المحلية

قصف متواصل على ادلب وغرب حلب.. ضحايا في سرمين.. والنظامي يستعيد 4 قرى

02.02.2020 | 14:42

تواصلت حملة القصف على ريف ادلب وغرب حلب، يوم الاحد، فيما حقق الجيش النظامي تقدماَ في المنطقتين، بعد استعادته 4 قرى، عقب مواجهات مع فصائل المعارضة المسلحة.

 وذكرت مصادر معارضة على مواقع التواصل الاجتماعي، ان 3 اشخاص قتلوا جراء قصف جوي روسي طال بلدة سرمين في ريف ادلب الشرقي.

واشارت المصادر الى ان فصائل المعارضة المسلحة استهدفت مواقع للجيش النظامي بالصواريخ على محور الكلارية في ريف ادلب الغربي.

وفي غرب حلب، تحدثت المصادر عن مقتل امرأة جراء قصف جوي روسي على بلدة الاتارب، كما طال قصف صاروخي مدينة الباب

 من جانبها، أفادت وكالة "ٍسانا" ان الجيش النظامي استعاد  قرية خلصة على محور طومان غرب حلب، كما سيطر على قرى إنقراتي وكفر بطيخ وكفر داديخ في ريف إدلب بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة المسلحة.

وكان الجيش النظامي سيطر يوم السبت، على قريتي لوف وقمحانة على محور خان السبل شرق مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي، بعد معارك مع فصائل المعارضة المسلحة.

وأفادت مصادر معارضة ان فصائل المعارضة المسلحة شنت هجمات، مساء السبت، استهدفت مواقع للجيش النظامي على محور جمعية الزهراء في ريف حلب الغربي .

وتأتي هذه التطورات عقب يوم على اطلاق فصائل معارضة معركة ضد الجيش النظامي في ريف حلب الشرقي.

وحقق الجيش النظامي قبل أيام تقدماَ في غرب حلب،  كما سيطر على عدة بلدات وقرى في ريف ادلب اهمها معرة النعمان ومعر شمارين وتلمنس، عقب حملة قصف مكثفة شنها على مواقع فصائل المعارضة المسلحة بالتزامن مع مواجهات عنيفة على عدة محاور.

وأسفرت حملة التصعيد العسكرية التي يشنها الجيش النظامي، مدعوماَ بالطيران الروسي، عن مقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح المئات من بيوتهم نحو الحدود التركية.

ولم يلتزم الجيش النظامي وفصائل المعارضة المسلحة بهدنة ادلب التي اعلنت عنها روسيا، الشهر الماضي،  وسط تبادل التهم بين الطرفين بارتكاب خروقات في المنطقة.

سيريانيوز


TAG:

على طاولة الحكومة.. تنشيط العملية الانتاجية وتطوير عمل الجمارك وفرز خريجي الكليات التطبيقية

ناقش مجلس الوزراء بشكل موسع واقع العملية الإنتاجية وحركة النشاط الاقتصادي والسياسة النقدية والمالية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي وتسهيل التعاملات التجارية.

روسيا: هدف تقرير منظمة الكيماوي عن هجوم دوما هو تبرير للعدوان الغربي على سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الهدف من التقرير الذي أصده فريق التحقيق التابع لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية والذي يتهم من خلاله النظام السوري بشن هجوم كيماوي على دوما عام 2018، هو تبرير" العدوان الغربي" على سوريا.