عبر الاسلاك

تصحيح قبل الحركة التصحيحية من قاده وماذا كان مصيره ..؟

06.07.2019 | 19:36

بعد ثورة ( انقلاب) الثامن من اذار عام 1963 لم تستتب الامور في سوريا من فورها ،  وحاول اخرون ( غير حافظ الاسد(  القيام "بحركة تصحيحية " بحجة اعادة الوحدة مع مصر وكان اولها محاولة قام بها ضابط سوري بعد اشهر قليلة من ثورة اذار.

العقيد جاسم علوان صاحب محاولة الانقلاب في 18 تموز عام 1963 هو من ابرز الشخصيات الناصرية ، قاد محاولة انقلاب فاشلة بحجة " تصحيح الاوضاع" ،  القي القبض عليه وحكم عليه بالاعدام ، الا ان الرئيس جمال عبد الناصر تدخل وتم ترحيله الى مصر وقضى معظم  حياته هناك ،  عاد الى دمشق  في العام 2005 وتوفي في العام 2018 فيها.

هذه الصورة التقطتها وكالة الانباء الاميركية اسوشيتد برس لدبابة تقف في احد الاماكن في دمشق ويمكن تميز مبنى البريد وراءها في منطقة الحجاز.

في التعليق المرافق للصورة الملتقطة في 19 تموز عام 1963 شرح مقتضب حول فشل الانقلاب الذي وجه بحزم كبير من قبل وزير الداخلية امين الحافظ، والذي اصبح بعد ايام من ذاك التاريخ رئيسا لسوريا وحتى العام 1966 ، حيث اطاح به هو الاخر انقلاب قام به صلاح جديد.

اعداد : سيريانيوز

 


انتهت خدمة التلغراف رسميا في اذار من العام 2018 بعد ان قدمت خدمات جليلة للصحافة عبر اكثر من قرن ونصف القرن من الزمن، ننقل في هذا الباب بعض الصور التي تخص سوريا تلك  التي انتقلت عبر التلغراف ( الاسلاك ) منذ بداية القرن العشرين وحتى التسعينيات منه وهي محفوظة في ارشيف سيريانيوز.


TAG: