الاخبار السياسية

وفد تركي يصل إلى موسكو لبحث الوضع في ادلب

17.02.2020 | 20:33

وصل وفد تركي، يوم الاثنين، الى العاصمة الروسية موسكو لإجراء مباحثات مع الجانب الروسي حول منطقة "خفض التصعيد" في إدلب.

وذكرت وكالة "الاناضول" ان الوفد التركي يترأسه نائب وزير الخارجية سادات أونال.

والاجتماع الحالي في موسكو بين الوفدين، هو الثالث من نوعه بين البلدين حول إدلب، حيث انعقد أول لقائين في أنقرة ، أواخر  كانون الثاني الماضي، ومطلع  شباط الحالي، وتم بحث التطورات في ادلب.

 وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو، إن تركيا وروسيا تواصلان التعاون من أجل التوصل لتفاهم نهائي حول إدلب.

وأشار الوزير التركي إلى وجود العديد من الإجراءات التي يجب اتخاذها حيال إدلب.

كما اشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في وقت سابق الاثنين، الى ان العسكريين الروس والأتراك على تواصل دائم في إدلب، معربا عن أمله في "إمكانية خفض حدة التوتر" هناك.

ويأتي الاجتماع عقب تأزم الوضع في ادلب، على خلفية مقتل جنود اتراك بقصف شنه الجيش النظامي على مواقعهم، في ظل تهديدات تركية باتخاذ اجراءات اذا لم تنسحب القوات النظامية خلف نقاط المراقبة في المنطقة حتى نهاية شباط.

وأقامت تركيا 12 نقطة مراقبة في إدلب بموجب اتفاق بين أنقرة وموسكو أبرم عام 2018 في مدينة سوتشي الروسية.

وتتكثف في الاونة الاخيرة الاتصالات  واللقاءات بين الجانبين التركي والروسي حيال مناقشة الوضع في ادلب، وسط تبادل الاتهامات بين الطرفين حيال تدهور وتفاقم الوضع في المنطقة.

ويسعى النظام للسيطرة على كامل ادلب، في اطار حملته العسكرية التي يشنها على فصائل المعارضة المسلحة، فيما تشير تقارير اعلامية الى استعدادات تركية لشن عمل عسكري في المحافظة.

سيريانيوز


TAG:

الحكومة تعتزم تقديم الاحتياجات الاجتماعية للمسنين وذوي الإعاقة والعمال المتضررين بسبب كورونا

قالت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري أن مجلس الوزراء أقر الإطار المقدم للحملة الوطنية للاستجابة الاجتماعية الطارئة، والتي سيتم من خلالها تقديم الاحتياجات الاجتماعية ، للفئات الأكثر احتياجاً (المسنين وذوي الإعاقة) والعمال المتضررين جراء الاجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

عدد وفيات كورونا حول العالم أكثر من 63 ألف.. وأمريكا تستعد لـ"مرحلة مروعة"

بلغ عدد الوفيات نتيجة فيروس "كورونا" أكثر من 36 ألف، بحسب حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية، استناداَ لمصادر رسمية، فيما تتحضر الولايات المتحدة الأمريكية لمرحلة وصفت بـ"المروعة"، نظرا لتفشي الوباء فيها بشكل سريع.