المنوعات

نقابة الموسيقين المصريين تتهم حكيم "بالكذب" بشأن تعرضه لحادث

08.09.2019 | 19:59

اتهمت نقابة المهن الموسيقية، الاحد الفنان المصري حكيم "بالتلاعب بمشاعر محبيه" و"افتعال" موجة اعلامية بعد خروجه في مقطع فيديو يعلن فيه تعرضه لحادث سير ، وهو مانفاه بنفسه في وقت سابق.

وقالت النقابة في بيان صحفي نقلته وسائل اعلام "بعد طرح حكيم فيديو ساخر، أعلن فيه وهو مبتسم تعرضه لحادث سيارة".

وتابع البيان "كان حكيم قد أعلن في ساعة مبكرة من صباح أمس أنه لم يتعرض لحادث، وأن سيارته كانت تسير بجانب السيارة التي انقلبت، وأنه قام بتصويرها، فاختلط الأمر على الناس، فظنوا أنه تعرض لحادث".

واستطرد البيان "كما نُشر هذا أيضاً، على لسان حكيم، فى الصحف".

وقال طارق مرتضى المستشار الإعلامي لنقابة الموسيقيين، إن "النقابة تعلن ازدراءها مما فعله حكيم بمحاولة افتعال موجة إعلامية ضاربًا بمشاعر محبيه وجماهيره عرض الحائط".

وأضاف "كما أنه تناسى أن نقابة الموسيقيين ممثلة في النقيب هاني شاكر وأعضاء المجلس تحركوا على وجه السرعه للاطمئنان عليه، وطمأنت الجمهور باعتباره واحدا من نجوم الأغنية المصرية".

وكان حكيم ظهر في مقطع فيديو نشره على حسابه على انستغرام وهو يتواجد في المستشفى، مؤكدا أنه تعرض لحادث مروري لكنه بصحة جيدة، فيما تعرض سائقه لإصابات وكدمات.

وقال حكيم في الفيديو"قدر الله وما شاء فعل الحمدلله على كل حال، على فكرة ماكنتش أعرف أنكم بتحبوني كده أنا كمان بحبكم قوي والله.. الحمد لله".

يذكر أن حكيم البالغ من العمر 57 عاما ، يعد من أهم المطربين الشعبيين في مصر ، كما شارك في السينما من خلال فيلمين "الرقصة والسجان" و "علي سبايسي".  

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

فصيل معارض مسلح يهدد النظام بنسف التسوية في مدينة بدرعا إذا لم تنفذ مطالبه

نشرت مصادر معارضة ونشطاء بيان منسوب لـ"سرايا فجر الدين" احدى فصائل المعارضة المسلحة في مدينة الحارة بدرعا، هددت من خلاله بإنهاء اتفاق التسوية مع النظام السوري، ما لم يتم البدء بتنفيذ عدة مطالب خلال مهلة أقصاها حتى بداية الشهر المقبل

فرض غرامات على السيارات المركونة بشكل غير نظامي وتركيب لوحات إعلانية مخالفة

أصدرت محافظة دمشق قراراَ يقضي بفرض غرامات مالية على كل شخص يقوم بركن سيارته في مكان غير نظامي ، بالإضافة لـ فرض غرامات على تركيب أي لوحة إعلانية على أعمدة الإنارة دون موافقة أصولية، على ان يطبق القرار الشهر المقبل. .