المنوعات

أصالة نصري تثير جدلا واسعا بسبب أغنية تجمع فيها بين السيسي وعمر المختار

05.07.2020 | 21:06

أثارت الفنانة السورية أصالة نصري جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما أقحمت صورة الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي" في كليب أغنيتها الجديدة التي حملت اسم "الحب والسلام" الى جانب عدد من الشخصيات السياسية والتاريخية.   

وتقول أصالة في مطلع الأغنية "أنا الحب… أنا الغنى والصداقة والبراءة والابتسامة"، واستعرضت خلال الأغنية صور لعدد من الشخصيّات السياسية ورموز المقاومة من بينهم الرئيس المصري الراحل أنور السادات، ورئيس الإمارات الراحل زايد بن آل نهيان، وملك السعودية الراحل عبد العزيز آل سعود، والزعيم الهندي المهاتما غاندي".

وأثار الجمع بين صورة الرئيس السيسي وزعيم الثورة الليبية ضد الاستعمار الايطالي عمر المختار غضب نشطاء معارضين اعتبروا أن الأغنية تعد "تمجيدا للديكتاتورية" و"خلطا غير مبرر بين المستبدين ورموز المقاومة والنضال".

كما رأى البعض الآخر أن كلمات الأغنية تتناقض تماما مع ممارسات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي قام بالزج بعدد من نشطاء الرأي في أقبية السجون.  

وفي ذات السياق اتهم نشطاء أصالة بالازدواجية بمواقفها على اعتبار أن نظام السيسي لايختلف كثيرا عن نظام "بشار الأسد الديكتاتوري"،لافتين أن مفاهيم الثورة الحرية العدالة ومحاسبة الأنظمة الديكتاتورية هي مفاهيم لا تقبل التجزئة ولا تخضع لقانون النسبية والمصالح الشخصية.  

في المقابل، دافع مغردون عن أصالة مشيرين إلى وجود الكثير من "القواسم المشتركة" بين "المجاهد الليبي عمر المختار"، و"زعماء الوطنية الرئيس السيسي والسادات".

وحصدت الأغنية الجديدة أكثر من مليون مشاهدة بعد اطلاقها على موقع يوتيوب.

واشتهرت أصالة نصري بمواقفها المناوئة للنظام السوري منذ اندلاع الثورة السورية في 2011، على الرغم من كونها من الموالين لعائلة الأسد قبل اندلاع الثورة ولها العديد من الأغاني التي تمجد الأسد الأب والابن منها حماك الله ياأسد" التي غنتها للأسد الأب و"حارس أحلامك ياشام" التي غنتها للرئيس بشار الأسد.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

بعد انفجار بيروت المدمر...مؤتمر المانحين يتعهد بتقديم مساعدات بنحو 300 مليون دولار للبنان

تعهد مؤتمر المانحين الدوليين، الذي استضافته فرنسا، يوم الاحد، بتقديم الدعم للبنان بنحو 300 مليون دولار، وذلك عقب الانفجار المدمر الذي هز بيروت الأسبوع الماضي وخلف آلاف الضحايا وخسائر مادية هائلة.