الاخبار السياسية

‏أردوغان‬ منتقدا دعم أمريكا‬: "الديمقراطي الكردي" أدخل المنطقة في "بحر من الدم"

(صورة أرشيفية)

10.02.2016 | 15:55

انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الأربعاء الولايات المتحدة لدعمها "الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري", مشيرا الى أن واشنطن عجزت عن فهم طبيعة الحزب الحقيقية التي أدخلت المنطقة في "بحر من الدم"، على حد وصفه.

ونقلت وكالة "رويترز" عن أردوغان قوله بخطاب ألقاه في أنقرة أمام مسؤولين إقليميين موجها حديثه إلى واشنطن في إشارة لمساندتها لمقاتلي "الديمقراطي الكردي" في مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، "هل أنتم إلى جانبنا أم إلى جانب منظمة الاتحاد الديمقراطي وحزب العمال الكردستاني الإرهابية؟".

وكان أردوغان حذر مؤخرا السلطات الأمريكية من دعم المقاتلين الأكراد في سوريا، ودعاها إلى البت في أمر شراكتها وأن تختار ما بين تركيا أو الأكراد الموالين لحزب "الاتحاد الديمقراطي".

واعتبرت واشنطن يوم أمس الاثنين موقف أنقرة من الأكراد, إحدى العقبات الرئيسية في تسوية الأزمة السورية, كما أشار مسؤولون أمريكيون الى أن موقف تركيا العدائي من المقاتلين الأكراد في سوريا، الذين يعتبرون من أكثر حلفاء واشنطن فعالية في مكافحة (داعش)، يقوض الجهود الرامية إلى القيام بأعمال قتالية أكثر نشاطا ضد هذا التنظيم.

وكانت أنقرة أبلغت الولايات المتحدة أكثر من مرة أن أكراد سوريا يسلمون أسلحة لحزب "العمال الكردستاني"، الذي يستعملها في تركيا، بينما تعتبر واشنطن هذه الاتهامات "عديمة" الأساس, الا أن مسؤولون أتراك أكدوا بعد ذلك أن أنقرة مستعدة لقصف حلفاء واشنطن في سوريا في حال استمرار تهريب الأسلحة.

وتعتبر تركيا "الاتحاد الديمقراطي الكردي" منظمة "إرهابية" وتشير إلى علاقته بحزب "العمال الكردستاني" الذي تشن ضده حملة منذ ثلاثة عقود لمطالبته بحكم ذاتي للأكراد في جنوب شرق البلاد.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

فنانة سورية تتهم زملائها بالوسط الفني بـ "التكبر"

انتقدت الفنانة السورية ميرنا شلفون بعض زملائها في الوسط الفني بسبب تجاهلهم الرد عليها بشكل لبق عبر خاصية الرسائل على مواقع التواصل الاجتماعي مبدية استيائها من ذلك وواصفة إياهم بالمتكبرين ويعيشون جنون الشهرة.