أخبار الرياضة

ريال مدريد يسحق فالنسيا ويبلع نهائي كأس السوبر الاسبانية

ريال مدريد

09.01.2020 | 00:46

حجز ريال مدريد البطاقة الأولى في نهائي الكأس السوبر الاسبانية لكرة القدم التي تقام للمرة الاولى على شكل بطولة رباعية مصغرة، بفوزه السهل الاربعاء على فالنسيا 3-1 على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية "الجوهرة المشعة" في مدينة جدة السعودية.

ويلتقي ريال مدريد في النهائي الاحد الفائز بين برشلونة حامل الرقم القياسي (13 لقبا) وأتلتيكو مدريد بطل المسابقة في 1985 و2014 الخميس على الملعب عينه.

وحسم ريال مدريد المتوج باللقب 10 مرات آخرها في 2017، المباراة في شوطها الاول امام فالنسيا المتوج مرة يتيمة في 1999، بهدفين حملا توقيع الالماني طوني كروس من ركنية مباشرة وخطأ فادح من الحارس (15) وايسكو بعد معمعة داخل المنطقة (39). وفي الثاني ضمن افضل لاعب في العالم سابقا الكرواتي لوكا مودريتش الفوز بهدف جميل (65)، قبل ان يسجل داني باريخو هدفا شرفيا من ركلة جزاء في الوقت البدل عن ضائع.

وهذه المباراة الـ15 دون خسارة لريال مدريد في جميع المسابقات.

ويشارك في النظام الجديد من البطولة برشلونة، بطل الدوري في الموسمين الماضيين الذي خسر في نهائي كأس الملك الموسم الماضي أمام فالنسيا1-2، وقطبا مدريد، أتلتيكو وريال، بعد إنهائهما موسم 2018-2019 في المركزين الثاني والثالث تواليا في ترتيب الدوري.

وتوصل الاتحاد الاسباني الى اتفاق تستضيف السعودية بموجبه المسابقة لثلاث سنوات بصفقة تبلغ 120 مليون يورو، يعتزم الاتحاد المحلي ان ينفقها على تطوير كرة السيدات ودوريات الدرجات الدنيا وكرة الصالات بحسب ما أعلن.

وتأتي استضافة جدة للكأس السوبر الإسبانية، بعد أن احتضنت العاصمة الرياض الكأس السوبر الايطالية التي توج بها لاتسيو في 22 كانون الاول/ديسمبر الماضي، على حساب يوفنتوس (3-1) المشارك في صفوفه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وحصل الاتحاد الاسباني والاندية المشاركة على حوافز مادية مغرية، إذ سينال كل من برشلونة وريال مدريد 6 ملايين يورو (6,72 مليون دولار اميركي)، مقابل 3 ملايين يورو لكل من أتلتيكو وفالنسيا.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

امام أعضاء مجلس الشعب.. الأسد: قانون "قيصر" هدفه دعم "الإرهابيين" وجزء من حالة حصار

قال الرئيس بشار الاسد، ان قانون "قيصر" الذي فرضته الإدارة الأمريكية على النظام السوري، هدفه "دعم الإرهابيين"، مشيرا الى ان الرد على الحصار الاقتصادي على سوريا يكون" بزيادة الإنتاج والاعتماد على الذات".

انفجار بيروت: ما الدول العربية التي لا تزال تختزن شحنات من مادة نترات الأمونيوم؟

بعد الدمار الذي لحق بمرفأ بيروت نتيجة انفجار نترات الأمونيوم، برزت مخاوف عالمية بشأن تخزين المادة الكيمياوية، التقرير التالي يسلط الضوء على أماكن أخرى حول العالم تضم مستودعات لتخزين نترات الأمونيوم، بينها بلدان عربيان.