أخبار الرياضة

النجم الواعد فاتي يقود برشلونة لفوز ثمين أمام ليفانتي مقلصاً الفارق مع المتصدر ريال مدريد

برشلونة

03.02.2020 | 01:50

أعاد النجمان الواعد أنسو فاتي والمخضرم الأرجنتيني ليونيل ميسي التوازن لفريقهما برشلونة، وذلك بقيادته إلى رد الدين لضيفه ليفانتي بالفوز عليه 2-1 الأحد على ملعب "كامب نو" في ختام المرحلة 22 من الدوري الإسباني التي شهدت ارتقاء خيتافي إلى المركز الثالث بفوزه على مضيفه أتلتيك بلباو 2-صفر.

في المباراة الأولى، فرض فاتي نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية من صناعة القائد ميسي في دقيقتين (30 و32)، فيما سجل روبن روشينا الهدف الوحيد للضيوف (90+2).

وبات فاتي (17 عاما و94 يوما) أصغر لاعب يسجل ثنائية في الليغا في القرن الـ21 ماحيا إنجاز خوانمي خيمينيز عندما سجل ثنائية في مرمى ريال سرقسطة في أيلول 2010، عندما كان سنه 17 عاما و115 يوما ويدافع عن ألوان ملقة.

وثأر برشلونة من ليفانتي الذي كان ألحق به الخسارة الثالثة هذا الموسم عندما تغلب عليه 3-1 في المرحلة الثانية عشرة في الثاني من تشرين الثاني الماضي.

كما عاد برشلونة إلى نغمة الانتصارات في الليغا بعد خسارته الرابعة هذا الموسم في المرحلة الماضية عندما سقط أمام مضيفه فالنسيا صفر-2، فعزز موقعه في المركز الثاني برصيد 46 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف غريمه التقليدي ريال مدريد الفائز على جاره أتلتيكو مدريد 1-صفر في دربي العاصمة السبت.

وكاد برشلونة يدفع ثمن إهداره الفرص الكثيرة في الشوط الأول ويخرج متعادلا لأن ليفانتي كان الطرف الأفضل في الثاني وكان بإمكانه تسجيل أكثر من هدف.

وفي الثانية، واصل خيتافي صحوته وحقق فوزه الثالث على التوالي بعد خسارتين متتاليتين، والسادس في مبارياته الثماني الأخيرة عندما عمق جراح مضيفه أتلتيك بلباو بثنائية نظيفة.

سيريانيوز

الحكومة تعتزم تقديم الاحتياجات الاجتماعية للمسنين وذوي الإعاقة والعمال المتضررين بسبب كورونا

قالت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري أن مجلس الوزراء أقر الإطار المقدم للحملة الوطنية للاستجابة الاجتماعية الطارئة، والتي سيتم من خلالها تقديم الاحتياجات الاجتماعية ، للفئات الأكثر احتياجاً (المسنين وذوي الإعاقة) والعمال المتضررين جراء الاجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

عدد وفيات كورونا حول العالم أكثر من 63 ألف.. وأمريكا تستعد لـ"مرحلة مروعة"

بلغ عدد الوفيات نتيجة فيروس "كورونا" أكثر من 36 ألف، بحسب حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية، استناداَ لمصادر رسمية، فيما تتحضر الولايات المتحدة الأمريكية لمرحلة وصفت بـ"المروعة"، نظرا لتفشي الوباء فيها بشكل سريع.