الاخبار السياسية

الرئاسة التركية: مستعدون لشن عمليات في سوريا "بأي لحظة"

04.10.2018 | 11:48

أعلنت الرئاسة التركية أن أنقرة مستعدة لشن عمليات في الأراضي السورية في "أي لحظة" ضد "الإرهابيين" ، فيما عارضت بقاء القوات الأمريكية بسوريا.

ونقلت وكالة "الاناضول" عن المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين قوله، في مؤتمر صحفي، إن بلاده قادرة على اتخاذ خطوات ضد الإرهابيين على الساحة السورية في "أي لحظة" بما "يضمن أمن تركيا القومي".

ووافق البرلمان التركي، يوم الأربعاء، على تمديد فترة التفويض للجيش بشن عمليات عسكرية في سوريا والعراق لمدة سنة.

وشن الجيش التركي عمليتين عسكريتين مؤخرا باسم "درع الفرات" و "غصن الزيتون" في الشمال السوري، بالتعاون مع فصائل المعارضة المسلحة،  تم من خلالهما بسط السيطرة على مساحات واسعة من المناطق التي كانت خاضعة لتنظيم "داعش" ومسلحين اكراد.

وعن التواجد الامريكي بسوريا، اشار كالين الى ان اميركا باقية تحت "ذرائع اخرى" بسياسة جديدة وتقييم سياسي جديد، وخاصة أنها ترغب بوجود عسكري لها هناك ضد إيران، ولكن نرى بوضوح أن "التوترات في المنطقة ستتصاعد في حال بقائها تحت تلك الذرائع".

وتواردت مؤخراً أنباء بأن الرئيس الامريكي دونالد ترامب أبلغ مستشاريه برغبته في انسحاب قوات الولايات المتحدة مبكراً من سوريا، الا انه فيما بعد توالت تصريحات لمسؤولين امريكيين ربطت انسحاب القوات الامريكية بالقضاء على داعش وانسحاب القوات الايرانية.

ولفت كالين إلى أن تركيا تنتظر من إدارة الولايات المتحدة إنهاء دعمها لتنظيمي "وحدات حماية الشعب" و"حزب الاتحاد الديمقراطي" الكرديين "الإرهابيين" في ظل "عدم وجود ذريعة مكافحة "داعش" بعد الآن".

وتشهد العلاقات بين تركيا واميركا توترات على خلفية عدة قضايا منها دعم واشنطن للاكراد بشمال سوريا، واعتقال انقرة القس الاميركي اندرو برانسون بتهم تتعلق "بالإرهاب والتجسس" . 

سيريانيوز

 


TAG:

الجعفري: تحسين الوضع الإنساني بسوريا مرهون بامور...والأمم المتحدة تعرقل وتسيس العمل الإنساني

اتهم مندوب سوريا الدائم الى الامم المتحدة بشار الجعفري، خلال جلسة لمجلس الامن، بعض شركاء الامم المتحدة بعرقلة وتسييس العمل الإنساني في سوريا،معتبراَ ان تحسين الوضع الانساني يتطلب اتخاذ عدة اجراءات..