أخبار العالم

الجزائر.. إضراب عام وتظاهرات احتجاجاً على تعيين رئيساً جديداً مؤقتاً للبلاد

10.04.2019 | 18:33

شهدت عدة مدن بالجزائر، يوم الأربعاء، اضراباً عاماً في مختلف القطاعات، بالتزامن مع تظاهرات احتجاجاً على تعيين البرلمان الجزائري  عبد القادر بن صالح رئيساً مؤقتاً للبلاد، في أعقاب استقالة عبد العزيز بوتفليقة.

وذكرت وكالات أنباء ان الاضراب الذي شهدته عدة مناطق بالجزائر "أصاب معظم القطاعات بالشلل"، حيث "امتنع موظفو عشرات الشركات الحكومية والخاصة عن العمل" ، وسط "إغلاق أغلب مدارس العاصمة أبوابها".

وتجمع آلاف العمال والطلبة والمواطنين وسط العاصمة، للمطالبة برحيل بن صالح وكافة رموز النظام،  وسط انتشار كثيف لرجال الأمن.

واستخدمت قوات الأمن الجزائري الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا وسط العاصمة.

من جانبه، اتهم رئيس أركان الجيش الجزائري، أحمد قايد صالح، "أطرافا أجنبية" لم يسمها، بـ"محاولة زرع الفتنة وزعزعة استقرار الجزائر".

وعين البرلمان الجزائري، يوم الثلاثاء، رئيساً مؤقتاً للجزائر، في أعقاب استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بعد مظاهرات احتجاجية عارمة ضد حكمه دامت أسابيع.


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.


وبموجب الدستور الجزائري، سيدير بن صالح البلاد لحين إجراء انتخابات جديدة.

وجاء ذلك بعد استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من منصبه قبل نهاية ولايته في 28 نيسان، بعد تفاقم التظاهرات الاحتجاجية المناهضة  لحكمه، والتي وصفت بانها الاكبر في تاريخ البلاد.

ويعارض المتظاهرون، شخصيات مثل بن صالح الذي كان أحد أفراد الدائرة المقربة من بوتفليقة.

سيريانيوز

 


TAG:

حروب اردوغان... جعجعة ام اننا سنرى الطحين؟

المهلة التي اعطاها اردوغان لقوات الجيش السوري وحلفائه قاربت على النهاية، ويبدو ان تحذيراته لم تؤخذ بجدية وتابع الجيش السوري قضم الاراضي التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة.. فيما تابع الجيش التركي بارسال التعزيزات داخل سوريا..!

وزير الدفاع التركي: ليس لدينا النية لخوض مواجهة مع روسيا.. وواشنطن لن تدعم جنودنا في ادلب

قال وزير الدفاع التركي خلوصي اكار يوم الخميس إن بلاده ليس لديها النية لخوض مواجهة مع روسيا في سورية فيما قال ان واشنطن لن تدعم الجنود الاتراك على الأرض في إدلب، ولكنها يمكن أن تقدم دعما عبر بطاريات باتريوت.