أخبار العالم

واشنطن تؤكد وفاة "الشيشاني" متأثرا بإصابته بغارة أمريكية الأسبوع الماضي

15.03.2016 | 11:23

نقلت محطة تلفزيون "سي إن إن" الأمريكية, يوم الثلاثاء، عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن القيادي البارز بتنظيم"الدولة الإسلامية" (داعش) أبو عمر الشيشاني توفي متأثرا بجروح كان أصيب بها بضربة جوية أمريكية في سوريا الأسبوع الماضي.

وكان مسؤولون أمريكيون قالوا, مؤخرا, إن الشيشاني, "ربما" قتل في غارة شنها التحالف الدولي في 4 آذار قرب بلدة الشدادي في الحسكة، إلا أن "المرصد السوري لحقوق الانسان" المعارض أعلن, حينها أن الشيشاني أصيب بجروح بالغة لكنه لم يقتل وجرى نقله إلى قاعدة عمليات التنظيم في الرقة للعلاج.

وأبو عمر الشيشاني (30 عاما), والذي تصفه وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) بأنه "وزير الحرب", هو مواطن من جورجيا متمركز في سوريا, ويعد واحدا من أكثر المطلوبين عالميا, وسبق ان عرضت واشنطن مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عنه.

ويشن التحالف الدولي غارات جوية بشكل متواصل على مواقع واهداف لداعش في سوريا والعراق, حيث رجحت تقديرات الشهر الماضي بمقتل اكثر من 26 الف عنصر من "داعش" منذ بدء غارات التحالف عام 2014 على معاقل للتنظيم, في سوريا والعراق, بحسب مسؤول امريكي, وذلك في ارتفاع ملحوظ في عدد قتلى التنظيم نتيجة الغارات.

وتقود الولايات المتحدة منذ عام 2014، حلفاً دولياً يضم أكثر من 60 دولة، لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق, حيث اعلن التحالف الدولي مطلع العام الحالي أن الاراضي الخاضعة لسيطرة التنظيم في سوريا تقلصت بنسبة 20% خلال عام 2015.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

تعليقاَ على استهداف المنطقة الجنوبية...سوريا تطالب المجتمع الدولي بمحاسبة اسرائيل عن الجرائم

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الجمعة، الهجوم الي شنته الطائرات الاسرائيلية على مواقع بالمنطقة الجنوبية، مطالبة المجتمع الدولي باتخاذ اجراءات لوقف هذه الاعتداءات على الأراضي السورية.

منظمة تتهم "الادارة الذاتية" بارتكاب انتهاكات بحق معتقليها .. وواشنطن تعلق

اتهمت منظمة "العفو الدولية" الادارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين المعتقلين في السجون التابعة لها، بالمناطق الخاضعة تحت سيطرتها، فيما علقت الخارجية الامريكية على ذلك، مشيرة الى انها ستعمل على مراجعة هذه التقارير.