أخبار العالم

نتنياهو يعلن انه سيضم مناطق من الضفة الغربية الى اسرائيل.. وتركيا تدعو الى "وقف جنونه"

07.04.2019 | 18:04

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انه سيضم اجزاء من الضفة الغربية الى اسرائيل في حال فاز حزبه في انتخابات الكنيست فيما دعت تركيا المجتمع الدولي الى "وقف جنون" نتنياهو.

ونقلت مصادر اعلامية عن نتنياهو قوله "نحن نناقش تطبيق السيادة الإسرائيلية على مستوطنة معاليه أدوميم في الضفة الغربية، وغيرها من المناطق"، مضيفا "أمننا ومنطقة يهودا والسامرة (المسمى اليهودي للضفة الغربية) الحيوية أهم بعشرين مرة من غزة".

تابع نتنياهو أن "منطقة "الخان الأحمر"، قرب القدس، سيتم إخلاؤها قريبًا من سكانها الفلسطينيين؛ حيث تعتبرها إسرائيل "أراضي دولة".

وتزعم اسرائيل إن تجمعا بدويا بني عليها دون ترخيص، رغم كونهم مُهجّرين من أراضيهم في صحراء النقب (جنوب) منذ خمسينيات القرن الماضي.

وبعد اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي عزمه ضم مناطق من الضفة الغربية ردت تركيا بشدة على هذا الامر ودعت المجتمع الدولي الى ايقاف جنون نتنياهو.

واستنكر وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، عبر تغريدة نشرها الأحد على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، الإعلان الأخير لرئيس الوزراء الإسرائيلي قائلا "إن الضفة الغربية أرض فلسطينية محتلة من قبل إسرائيل انتهاكا للقانون الدولي. التصريحات غير المسؤولة لرئيس الوزراء نتنياهو الهادفة إلى حصد أصوات الناخبين عشية الانتخابات العامة لا يمكنها تغيير هذه الحقيقة ولن تغيرها".

من جانبه، اعتبر عمر جليك، المتحدث باسم "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا والذي يتزعمه رئيس البلاد، رجب طيب أردوغان، أن "الوقت حان بالنسبة للمجتمع الدولي كي يوقف جنون نتنياهو".


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.


وتنص قرارات الأمم المتحدة على أن المستوطنات المقامة على الأراضي المحتلة في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، ومرتفعات الجولان السورية المحتلة غير شرعية.

وتاتي تصريحات نتنياهو بعد نحو اسبوعين على اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ "السيادة الإسرائيلية" على مرتفعات الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل عام 1967 وسط ادانة واسعة من المجتمع الدولي.

يشار الى ان انتخابات الكنيست في اسرائيل ستنطلق في 9 نيسان الجاري.

سيريانيوز


TAG:

قصف متبادل يستهدف ادلب وغرب حلب.. والنظامي يستعيد قرى بينها تلمنس ومعر شمارين

تعرضت عدة بلدات وقرى في ريف ادلب وغرب حلب، يوم السبت، لقصف واستهداف متبادل بين الجيش النظامي وفصائل المعارضة المسلحة، فيما تمكن الجيش النظامي من استعادة السيطرة على بلدات وقرى معر شمارين وتقانة وتلمنس ومعرشمشة بريف إدلب الجنوبي .

زلزال اخر يضرب شرقي تركيا

ضرب زلزال بقوة 5.1 درجات على مقياس ريختر، يوم السبت، قضاء سيفريجة في ولاية ألازيغ شرقي تركيا ، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على زلزال عنيف ضرب المنطقة ذاتها بقوة 6،8 درجة وأسفر عن وفاة 29 شخصا.