أخبار العالم

مشاورات بين الحكومة الفرنسية وممثلين عن "السترات الصفراء" لإيجاد مخرج  للاحتجاجات

03.12.2018 | 16:39

يبدأ رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب يوم الاثنين لقاءات ومشاورات مع قادة احزاب معارضة وممثلين عن "السترات الصفراء" لايجاد مخرج للاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ اسبوعين وذلك بطلب من الرئيس ايمانويل ماكرون.

وقالت وكالة الانباء الفرنسية (ا ف ب) ان فيليب سيبدأ الاثنين مشاوارته بلقاء مع ممثلي الحزب الاشتراكي ثم حزب "الجمهوريون" وأحزاب معارضة أخرى وممثلين عن السترات الصفراء".

وطالب ماكرون الاحد رئيس حكومته بإجراء محادثات مع المتظاهرين وسياسيين لإيجاد حل للاحتجاجات التي شهدتها باريس ضد رفع اسعار الوقود.

وكان قادة الأحزاب الممثلة في البرلمان الفرنسي قدموا سلسلة من الاقتراحات لإيجاد حل للأزمة، منها استفتاء حول السياسة البيئية والضريبية لإيمانويل ماكرون وهناك من طالب بحل الجمعية الوطنية وإجراء انتخابات جديدة.

وكانت وسائل اعلام فرنسية قالت الاحد ان شخصين قتلا وأصيب نحو 650 أخرين منذ بداية مظاهرات حركة "السترات الصفراء" في فرنسا، في 17 تشرين الثاني الماضي احتجاجا على رفع أسعار الوقود وارتفاع تكاليف المعيشة.

وكان ماكرون قال في وقت سابق أن السلطات الفرنسية تتفهم مطالب المحتجين، لكنها لا تنوي تغيير سياستها في هذا المجال.

وتاتي الاحتجاجات بعد فرض السلطات الفرنسية زيادة بقيمة 6.5 سِنت على سعر الديزل و2.9 سنت على سعر البنزين على ان تطبق مطلع العام القادم.

وخرج نحو 300 ألف متظاهر في أكثر من ألفيّ موقع بعد دعوة أطلقتها "السترات الصفراء"، لإغلاق الطرق والمطارات والمحطّات وعدد من المواقع الأخرى احتجاجًا على الإجراءات الحكومية.

سيريانيوز


TAG:

بريطانيا تسعى لمنع سفر مواطنيها أو البقاء بسوريا دون سبب وجيه

تسعى السلطات البريطانية للجوء إلى تدابير هدفها منع مواطنيها من البقاء أو السفر إلى سوريا، دون سبب مقنع، وذلك بعد سفر المئات من البريطانيين إلى هذا البلد للانضمام لـ "داعش" في المعارك، قبل عودة قسم منهم الى المملكة المتحدة .

"غوغل" تعلق بعض معاملاتها مع شركة "هواوي"

أعلنت المجموعة الأمريكية "غوغل"، التي تزود معظم الهواتف الذكية بنظام التشغيل "أندرويد"، قطع صلاتها مع المجموعة الصينية العملاقة للاتصالات "هواوي"، وذلك امتثالاً لقرار أصدرته واشنطن بإدراج الشركة الصينية على قائمتها التجارية السوداء، حيث تعتبرها "تهديداَ لأمنها القومي".