أخبار العالم

3 قتلى من رجال الشرطة و 100 جريح بتفجير استهدف مقرا امنيا شرق تركيا

18.08.2016 | 11:07

لقي 3 من  من رجال الشرطة مصرعهم واصيب حوالي 100 اخرين بجروح, يوم الخميس,  بانفجار سيارة مفخخة استهدف مقرا أمنيا شرق تركيا , في هجوم نفذه حزب العمال الكردستاني .

وذكرت وكالة انباء (الاناضول) التركية ان " 3 من رجال الشرطة قتلوا، وجُرح نحو 100 آخرون بينهم مدنيون في تفجير نفذته عناصر منظمة "بي كا كا" بالقرب من مبنى مديرية الأمن في ولاية "ألازيغ"، شرقي تركيا".

واشارت الوكالة الى ان  "الهجوم نفذ بواسطة سيارة مفخخة، ما أدّى إلى إلحاق أضرار كبيرة بمبنى المديرية والمباني المجاورة".

وقام الوالي، مراد زورلوأوغلو، بزيارة مكان الحادث، حيث أجرى جولة تفقدية تلقّى خلالها معلومات عن تفاصيل التفجير, بحسب الوكالة.

وفي سياق متصل, تعرض مبنى مديرية أمن قضاء "شمدينلي" في ولاية هكاري المجاورة, إلى هجوم بالأسحلة النارية، في وقت مبكر من صباح اليوم.

ونقلت "الأناضول" عن مصادر بالشرطة قولها إن عناصر من "بي كي كي" نفذوا الهجوم، الذي أسفر عن إصابة اثنين من رجال الشرطة، ومن ثم لاذوا بالفرار، وبدأت عملية أمنية لمطاردتهم وإلقاء القبض عليهم.

وتتعرض قوات الامن التركية لهجمات مختلفة ينفذها حزب العمال الكردستاني منذ انتهاء وقف اطلاق النار بين "المتمردين الاكراد" والقوات الحكومية عام 2015 وادت الهجمات الى مقتل مئات الشرطيين والعسكريين.

ويخوض حزب العمال الكردستاني الذي يعتبره الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وتركيا منظمة ارهابية، كفاحا مسلحا منذ 1984 في جنوب شرق تركيا، في نزاع ادى الى سقوط اكثر من اربعين الف قتيل. وبدأ كفاحه مطالبا باستقلال الاكراد في جنوب شرق تركيا. لكن طلبات الاكراد باتت تتركز الآن على الاعتراف بحقوقهم وبحكم ذاتي أوسع.


سيريانيوز

في اتصال مع الرئيس الايراني المكلف.. الاسد: سوريا متضامنة مع ايران في كل الظروف

اعرب الرئيس بشار الاسد، في اتصال هاتفي بالرئيس الايراني المكلف محمد مخبر، عن تضامن سوريا مع ايران في جميع الظروف، وذلك عقب وفاة الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان في حادث تحطم مروحية قبل ايام.