الاخبار السياسية

واشنطن: التطورات في حلب لا يعني انتهاء الحرب في سوريا

23.12.2016 | 12:25

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء الخميس، ، إن التطورات في حلب لا تعني "انتهاء الحرب في سوريا".

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي في الموجز الصحفي اليومي للوزارة، أنه "لا توجد أي إشارة على انتهاء الحرب في سوريا، إذ أن المعارضة ستستمر في الحرب، كما أن اهتمام المجموعات الإرهابية بسوريا سيستمر، ولم يتم التوصل إلى أي حل دبلوماسي".

وكان الجيش النظامي أعلن مساء الخميس انتهاء عملية الإجلاء من شرق حلب، معلناً مدينة حلب منطقة خالية من السلاح والمسلحين.

واعتبر كيربي أن المجتمع الدولي أيضا لا يعتقد أن التطورات في حلب من شأنها إنهاء الحرب.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا شدد يوم الخميس، على ضرورة وقف الأعمال القتالية في مختلف أنحاء سوريا , لتفادي "معركة فتاكة أخرى كتلك التي شهدتها حلب".

ولدى سؤاله عما إذا كانت الولايات المتحدة ستسهم في إعادة إعمار حلب، قال كيربي إنه لا معلومات لديه عن وجود خطة لإعادة إعمار حلب، مضيفا أن "المسؤولين عن الموت والدمار في حلب هم النظام السوري وموسكو وطهران الداعمتان للنظام".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت مؤخراً على تشكيل فريق خاص "لجمع الأدلة والإعداد لقضايا بشأن جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت خلال الصراع في سوريا", الأمر الذي لاقى استنكارا لدى الحكومة السورية.

وتواجه روسيا وإيران اتهامات بتقديم الدعم للنظام السوري وتحميلهم مسؤولية مالحق بمناطق المعارك من إزهاق للأرواق ودمار في البنى التحتية.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

النظامي يفتح "ممر انساني" لخروج المواطنين من مناطق مقاتلي المعارضة بريفي حماه وادلب

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الخميس، ان الجيش النظامي فتح "ممر انساني امن"، في منطقة صوران بريف حماه الشمالي، لخروج المواطنين الراغبين من مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي.