الاخبار السياسية

مصر والامارات تعلقان على العملية التركية المحتملة ضد الاكراد في شمال سورية

08.10.2019 | 18:55

رفض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الثلاثاء اقتطاع جزء من الاراضي السورية ردا على اعلان تركيا شن عملية عسكرية في شمال سورية فيما اعتبرت الامارات هذه العملية بانها نتيجة للانقسام العربي.

وقال السيسي في مؤتمر صحفي  مشترك مع الرئيس القبرصي، ورئيس الوزراء اليوناني في القاهرة نقلته وسائل اعلام ان "مصر ترفض اقتطاع جزء من الأراضي السورية".

واضاف السيسي أن "هناك حاجة ملحة للحوار بين جميع الأطراف السورية"، معبرا عن ادانته "فرض أي أمر واقع جديد على الأزمة السورية".

بدوره قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، في تغريدة له على توتير ان "التطورات الخطيرة والمحيطة بسوريا ما هي إلا تداعيات للانقسام العربي الحالي، دول عربية انهارت مؤسساتها وانتهكت سيادتها وغدت مهددة في وحدة ترابها الوطني".

التطورات الخطيرة والمحيطة بسوريا ما هي الا تداعيات للانقسام العربي الحالي، دول عربية انهارت مؤسساتها وانتهكت سيادتها وغدت مهددة في وحدة ترابها الوطني. لا سبيل إلا العمل على عودة النظام العربي الإقليمي فما يحدث أمامنا بذور أزمات مستدامة يرويها الانقسام الحالي.

— د. أنور قرقاش (@AnwarGargash) October 8, 2019

وأضاف قرقاش انه "لا سبيل إلا العمل على عودة النظام العربي الإقليمي فما يحدث أمامنا بذور أزمات مستدامة يرويها الانقسام الحالي".

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قال السبت إن بلاده ستنفذ عمليات جوية وبرية بشرق الفرات في شمال سورية "لإرساء السلام هناك"، مشيرا الى ان العملية باتت قريبة جدا.

وكانت تركيا استهدفت مساء الاثنين مواقع لـ "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) تل طويل بالمالكية بريف محافظة الحسكة الشمالي الشرقي.

وصدرت مواقف دولية حذرت تركيا من شن عملية عسكرية في شمال سوريا ضد القوات الكردية، بالتزامن مع قرار أمريكي مفاجئ بسحب قوات من المنطقة.

سيريانيوز


TAG: