جدير بالذكر

اللجنة الدولية للصليب الأحمر.. تأسست بمبادرة رجل سويسري صدمته الحروب

22.08.2019 | 17:09

في مثل هذا اليوم 22 اب تم تأسيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر، وهي منظمة خيرية محايدة تعنى بتقديم الدعم الإنساني لضحايا الحروب والأزمات والعنف المسلح.

تأسست اللجنة عام 1863، يقع مقرها الأساسي في مدينة جنيف، وتوجد مراكز تابعة للجنة الدولية في حوالي 80 بلداً ويعمل فيها عدد من الموظفين يتجاوز مجموعهم 12000 موظف.

الفضل في تأسيس اللجنة يعود الى رجل سويسري يدعى جان هنري دونانت، عندما سافر عام 1859، في رحلة عمل الى بلدة سولفرينو في شمال إيطاليا، وكانت تشهد انذاك معارك ضارية بين الجيشين النمساوي والفرنسي.

وعندما شاهد الرجل السويسري سقوط العديد من القتلى ومعاناة الجرحى بسبب ندرة الخدمات الطبية، بدأ يفكر بايجاد طريقة تساهم في انقاذ جرحى الحروب.

ونشر الرجل السويسري بعد عودته من سويسرا ،  كتاب "تذكار سولفرينو"، وجه من خلاله دعوات بضرورة تأسيس جمعيات إغاثة في وقت السلم تضم ممرضين وممرضات مستعدين لرعاية الجرحى وقت الحرب.

 وفي عام 1863، شكلت "جمعية جنيف للمنفعة العامة"، وهي جمعية خيرية بمدينة جنيف، لجنة من 5 أعضاء لبحث إمكانية تطبيق أفكار الرجل السويسري، ثم بدأ هؤلاء الاعضاء  في تحويل الأفكار التي طرحها كتاب "دونان" إلى واقع.

وقد أوكلت إلى اللجنة الدولية، مهمة دائمة بالعمل غير المتحيز لصالح السجناء والجرحى والمرضى والسكان المدنيين المتضررين من النزاعات.

وتتولى اللجنة الدولية تنسيق العمل الذي تقوم به الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر واتحادها العام.

وتشمل مهام اللجنة أيضا  زيارة أسرى الحرب والمحتجزين المدنيين، والبحث عن المفقودين،  و  نقل الرسائل بين أبناء الأسر التي شتتها النزاع، وتوفير الغذاء والمياه والمساعدة الطبية للمدنيين المتضررين من النزاعات.

 

 سيريانيوز


TAG:

رئيس أكبر بنك في ألمانيا يقترض من سائقه الخاص

أقر كريستيان سيفينج الرئيس التنفيذي لمجموعة "دويتشه بنك"، أكبر مجموعة مصرفية في ألمانيا بأنه اضطر إلى الاقتراض من سائقه الخاص مبلغا ماليا لفترة قصيرة بعد اكتشافه أنه لا يملك السيولة الكافية لقضاء بعض الأمور العاجلة.

أمل عرفة تدافع عن نسرين طافش ... والأخيرة ترد عليها

دافعت الفنانة السورية أمل عرفة عن زميلتها نسرين طافش بعد الهجوم الذي تعرضت له الأخيرة من عدد من الشخصيات الفنية على غرار أيمن رضا وديمة الجندي ، معتبرة أن طافش أنقى من " كتير ناس ما بيقوموا عن سجادة الصلاة"

البيان الختامي لقمة أنقرة..الحل السياسي للأزمة السورية والحفاظ على سيادة سوريا

أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا والتي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، على حل الأزمة السورية بطرق سلمية و الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.