الاخبار السياسية

الكرملين: لا نود التفكير باحتمال وقوع اشتباكات بين القوات الروسية والتركية في سورية

14.10.2019 | 15:14

قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الاثنين ان "الكرملين لا يريد التفكير في احتمال وقوع اشتباك بين القوات الروسية والتركية في سورية".

واضاف بيسكوف في تصريحات صحفية أن "موسكو على تواصل منتظم مع أنقرة بما في ذلك على المستوى العسكري".

وتأتي تصريحات بيسكوف بعد اتفاق الحكومة السورية وقوات سورية الديمقراطية" (قسد) على انتشار الجيش النظامي على الحدود مع تركيا وذلك بضمانات روسية.

وتابع بيسكوف أن "روسيا حذرت منذ بداية العملية التركية في سوريا، من اتخاذ أي إجراءات قد تزيد من التصعيد وتضر بالعملية السياسية لتسوية الأزمة السورية".

واردف بيسكوف ان "الجانب الروسي أكد منذ بداية هذه العملية على مستويات عدة رفضنا التام لأي إجراءات قد تعرقل التسوية السياسية في سوريا وتزيد التصعيد.. أجدد التأكيد أن هذا الموقف لم يتغير".

وكان مجلس الامن القومي الروسي اكد قبيل بدء العملية التركية في شمال سورية أنه من المهم في هذه المرحلة تفادي أي أعمال من شأنها أن تعرقل التسوية السلمية في سورية.

وأعلن الرئيس التركي في الاربعاء، إطلاق بلاده عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرق سوريا "ضد الإرهابيين"، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".

سيريانيوز


TAG:

"البنتاغون": التوغل التركي في سوريا سمح لـ"داعش" بإعادة نفسه لشن هجمات في الخارج

كشف تقرير صادر عن وزارة الدفاع الامريكية "البنتاغون" ان قرار تركيا شن حملتها العسكرية ضد الأكراد في شمال سوريا والانسحاب الأمريكي من المنطقة، أثّر على القتال ضد "داعش"، وسمح للتنظيم بإعادة "تنظيم صفوفه"، لإعداد "هجمات جديدة" ضد الغرب.

لافروف: انسحاب المقاتلين الاكراد في شمال سورية انتهى عمليا.. وواشنطن تعرقل الحوار بين الاكراد ودمشق

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء ان انسحاب المقاتلين الاكراد في شمال سورية انتهى عمليا وان واشنطن تعرقل الحوار بين الحكومة السورية والاكراد فيما اشار الى ان انقرة اكدت لموسكو بانها لا تخطط لشن عملية جديدة في شمال سورية.

تعليقاَ على الغارات الاسرائيلية بمحيط دمشق.. فرنسا تدعو ايران لعدم زعزعة استقرار سوريا

أكدت الحكومة الفرنسية يوم الأربعاء دعمها "أمن اسرائيل"، داعية إيران الى "الكف عن الأعمال التي تزعزع استقرار" سوريا ، وذلك تعقيباَ على الغارات الاسرائيلية استهدفت مواقع تابعة لفيلق القدس الايراني في محيط دمشق.