الأخبار المحلية

بعد قصف مكثف .. النظام يحشد على حدود ادلب للبدء بعملية عسكرية " محتملة"

14.03.2019 | 19:49

تشهد المنطقة المحاذية لادلب والتي تتواجد فيها قوات النظام تحركات تنذر بعملية عسكرية برية قريبة ، بعد ان قامت الطائرات السورية والروسية بقصف المنطقة "العازلة" بكثافة خلال اليومين الماضيين.

ونقل مصدر ذو صلة لم يرغب بالكشف عن اسمه لسيريانيوز في موقع عسكري تابع للنظام شمال حماة بان "الفرقة الخامسة" المدعومة من قبل روسيا قد انتشرت بشكل كامل في شمال المدينة بمحاذاة الحدود مع " المنطقة العازلة" التي تتضمن محافظة ادلب وجزءا من ريف حلب الشمالي والغربي.

وبحسب المصدر فان كامل افراد وعتاد الفرقة الخامسة التي شاركت في معارك في اكثر من منطقة ضد الفصائل المتشددة في سوريا ، قد وصلت الى المكان ، وستشارك تشكيلات اخرى موجودة مثل الفرقة الرابعة وقوات تابعة للمخابرات الجوية ( قوات النمر) في "عملية برية محتملة" في المنطقة ، دون ان يبين اهداف او ابعاد هذه العملية.

وتعرضت المنطقة في اليومين الماضيين الى قصف مكثف شاركت فيها طائرات روسية لأول مرة منذ اشهر ضد مواقع لفصائل متشددة في ادلب المدينة وبعض المواقع في ريفها.

وتشكلت "المنطقة العازلة " بموجب اتفاق روسي تركي في ايلول الماضي تتضمن عدة بنود من ضمنها وقف الاشتباكات بين قوات النظام وقوات المعارضة المسلحة داخل المنطقة التي تضم قيادات وافراد فصائل رُحلت من اكثر من منطقة في سوريا بعد سيطرة النظام عليها.

وتصاعدت العمليات العسكرية في المنطقة بعد اللقاء الروسي التركي الاخير الذي ضم الرئيس التركي طيب رجب اردوغان والروسي فلاديمير بوتن في مدينة سوتشي منتصف شهر شباط الماضي.

وتطالب روسيا تركيا بالالتزام بتعهداتها بنزع الاسلحة الثقيلة للفصائل المتشددة على رأسها هيئة تحرير الشام ( النصرة ) ، الامر الذي لم تنجح تركيا في تطبيقه حت الآن ، بل على العكس شهدت الاشهر الماضية تمددا للهيئة في السيطرة العسكرية والادارية على معظم مناطق المنطقة العازلة.

وكان لقاءا روسيا تركيا ضم عسكريين قد حصل في مدينة عزاز الاحد الماضي ، رشح منه معلومات تفيد باتفاق الطرفين على تهيئة الظروف المناسبة لفتح الطرقات الدولية بين تركيا وسوريا تلك التي تصل بين غازي عنتاب وكل من حماة واللاذقية.

سيريانيوز


TAG:

الداخلية تلغي الاجراءات الادارية بحق المواطنين الذين غادروا بشكل غير شرعي

اصدر وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون الثلاثاء تعميما طلب فيه من قادة الوحدات ورؤساء المراكز الحدودية "بحسن استقبال السوريين" الذين غادروا عبر المعابر غير الشرعية نتيجة الظروف الامنية التي مرت بها البلاد..