الاخبار السياسية

اردوغان: عودة 365 الف سوري إلى "المناطق الآمنة".. واستتباب الأمن في  8.1 الف كم2 بسبب عملياتنا

10.11.2019 | 20:24

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوم الاحد ان 365 الف سوري عادوا الى "المناطق الامنة"، مشيرا الى ان العمليات العسكرية التي قامت بها تركيا في سوريا، تكللت ادت الى استتباب الامن في مساحة تزيد عن 8.1 الف كم2.

قال اردوغان في كلمة له بمناسبة ذكرى وفاة مؤسس تركيا كمال اتاتورك نقلتها الاناضول ان "365 الف سوري عادوا الى ديارهم ومنازلهم في المناطق التي وفرت القوات التركية فيها الأمن".

واتهمت منظمة العفو الدولية اواخر الشهر الماضي تركيا بترحيل لاجئين سوريين الى منطقة النزاع قسرا قبل اكتمال منطقتها الامنة واصفة هذا الامر بانه "خطير وغير نزيه".

واضاف اردوغان ان "العمليات العسكرية التي قامت بها تركيا ضد التنظيمات الإرهابية في سوريا، تكللت بالنجاح"، مشيرا الى ان "العمليات أدت إلى استتباب الأمن في مساحة تزيد على 8 آلاف و100 كيلومتر مربع".

وشنت تركيا 3 عمليات عسكرية "درع الفرات" و"غصن الزيتون" و"نبع السلام" في الاعوام الثلاث الماضي ادت الى السيطرة على اراض سورية.

وتابع اردوغان "عودة هذا العدد من السوريين إلى ديارهم لا نراه كافيا، فإما أن نعقد مؤتمرا للمانحين لتأهيل المناطق الآمنة أو ننفذ ذلك عبر خططنا ومشاريعنا الرامية لضمان عودة السوريين إلى بلادهم".

وكان اردوغان اعلن في ايلول الماضي ان بلاده تعتزم اقامة "منطقة امنة" شمال سورية بطول 444 كم وبعمق 32 كم بهدف ابعاد التهديد الكردي عن الحدود واعادة 1 الى 2 مليون لاجئ سوري الى هذه المنطقة.

سيريانيوز


TAG:

سوريا .. وكالة بدون بواب ..

بات نقل اﻻحداث المحلية في سوريا له طابع دولي ، وعلى الفرد الواحد منا ان يخصص وقتاً وجهداً ليس بالقليل ليتابع ويفهم ويقبل سير اﻻحداث `متعددة الجنسيات` في `أرضنا`.

البرلماني حسام قاطرجي يعتذر للشعب والرئيس الاسد بعد ظهوره في فيديو "مستفز"

اعتذر عضو مجلس الشعب حسام قاطرجي للشعب السوري وللرئيس بشار الاسد بعد توجيه انتقادات حادة له من قبل زملائه احتجاجا على فيديو يظهر قاطرجي وهو يترجل من طائرة خاصة ويستقل سيارة فخمة وسط صفين من المسلحين الذين يؤدون له التحية.

التهاب الجيوب والزكام .. كيف يمكن أن تخفف من أعراض أمراض الشتاء المزعجة .. ؟

مهما حاول الواحد منا الوقاية من أمراض الشتاء، فاختار ألبسة مناسبة وابتعد عن الاختلاط  في أجواء قد تكون موبوءة وتجنب الاجواء الباردة .. ولكن في النهاية لا مفر من الاصابة بامراض البرد .. فكيف يمكن أن نخفف من ازعاجات الاعراض .. ؟