الأخبار المحلية

قتلى وجرحى باستهداف حراقات تكرير النفط في قرية ترحين بريف حلب

09.02.2021 | 22:14

سقط قتلى وجرحى يوم الثلاثاء جراء استهداف حراقات تكرير النفط في قرية ترحين بريف حلب.

وقالت مصادر اعلامية على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي أن الانفجارات أسفرت عن 5 قتلى، إضافة إلى عدد من الإصابات والأضرار المادية الكبيرة، مشيرة الى انه تم استهداف الحراقات بصواريح للجيش النظامي".

بدورها نقلت إذاعة "شام إف إم" الخاصة أن انفجارات "ضخمة" شهدتها القرية نجمت عن "استهدافات بالصواريخ لحراقات تكرير النفط غير الشرعية التابعة لمسلحي تركيا".

 وأضافت أن الانفجارات أسفرت عن إصابات بين المسلحين.

وافاد نشطاء سوريون على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي في 10 كانون الثاني الماضي بأن منشأة نفطية واقعة قرب مدينة الباب شمال سوريا، ضمن منطقة سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركيا، تعرضت لهجوم من قبل طائرة مسيرة مجهولة الهوية.

وكانت مصادر محلية كشفت اواخر كانون الاول الماضي عن حدوث سلسلة انفجارات في قرية "ترحين" التابعة لمنطقة "الباب"، والتي تخضع لسيطرة المجموعات المسلحة المدعومة تركيا مشيرة الى ان الانفجارات نجمت عن قيام طائرات مسيّرة مجهولة الهوية، بتنفيذ ثلاث غارات متتالية، استهدفت مواقع تكرير النفط المسروق "الحرّاقات" التابعة للمسلحين على أطراف قرية "ترحين".

يشار الى ان مواقع تكرير النفط البدائية التابعة للمسلحين في ريف حلب الشرقي شهدت بين الحين والآخر، استهدافات عبر الطائرات المسيرة بشكل خاص، حيث كانت شهدت المنطقة ذاتها في 25 تشرين الثاني 2019، استهدافات مماثلة أدت حينها إلى وقوع قتلى وجرحى بين المسلحين إلى جانب أضرار مادية كبيرة.

سيريانيوز


TAG:

بيدرسن : اجتماع اللجنة المصغرة للجنة الدستورية بتموز.. ويجب تجديد العمل بقرار المعابر الإنسانية بسوريا

أعلن الموفد الاممي إلى سوريا غير بيدرسن أن اجتماع المجموعة المصغرة للجنة الدستورية السورية سينعقد في 25 تموز المقبل، فيما طالب مجلس الأمن بتجديد العمل بقرار المعابر الإنسانية لـ 12 شهرا في سوريا .

واشنطن: النظام السوري لم يطلق سراح سوى بضع مئات من المعتقلين في المرسوم الأخير.... وهذا العدد "قليل"

قال نائب ممثل الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة السفير ريتشارد ميلز أمام مجلس الأمن، الأمس، إن النظام السوري لم يطلق سراح سوى بضع مئات من السجناء حتى الآن في مرسوم العفو الرئاسي الأخير، وهذا جزء صغير ممن لا يزالون محتجزين من قبل النظام.