الأخبار المحلية

النظامي يواصل حملته العسكرية على ريفي ادلب وحماه ويوقع ضحايا

16.05.2019 | 14:25

تواصلت عمليات القصف على مناطق بريفي ادلب وحماه، الخاضعة تحت سيطرة فصائل المعارضة المسلحة، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وذكرت مصادر معارضة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ان جراء قصف شنته القوات النظامية على بلدت حاس وكفرنبل بريف ادلب، ما أدى إلى مقتل وإصابة مدنيين بينهم أطفال

واشارت المصدر الى ان الطيران المروحي استهدف قرى كفروما وام الصبر  والويبدة والحويجة والعمقية في سهل الغاب بريف ادلب

من جانبها، أفادت وكالة "سانا"، أن الجيش النظامي رد على "خروقات" المسلحين لاتفاق منطقة "خفض التصعيد"، مستهدفاً مواقع لهم في مناطق بريفي ادلب وحماه.

وأوضحت الوكالة ان الجيش النظامي استهدف بالصواريخ والمدافع مواقع لمسلحين في قرى وبلدات الهبيط وعابدين ومعرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

 وفي ريف حماه، شن الجيش النظامي، بحسب الوكالة، ضربات على مواقع لمسلحين في قرى شير مغار والعنكاوي والزيارة وقسطون بالريف الشمالي.

وأطلق الجيش النظامي، الاسبوع الماضي، مدعوماً بالطيران الروسي، حملة عسكرية برية في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، قال انه رداً على "خروقات" المعارضة المسلحة، حيث حقق تقدما فيها بعد استعادته عدة بلدات ، بالتزامن مع حملة قصف على معاقل المعارضة بريف ادلب.

وشهدت منطقة "خفض التصعيد" حملة قصف مكثفة من قبل القوات النظامية، المدعومة بالطيران الروسي، الأمر الذي أدى إلى سقوط ضحايا، في هجمات هي الأعنف منذ دخول اتفاق سوتشي حيز التنفيذ عام 2018.

سيريانيوز

 


TAG:

لافروف: عسكريون روس يتواجدون على الارض في ادلب.. ونقاط المراقبة التركية لم توقف الهجمات

 اكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم الثلاثاء، "وجود عسكريين روس "على الأرض" في منطقة إدلب لخفض التصعيد" فيما اشار الى ان نقاط المراقبة التركية في ادلب لم تحول دون شن هجمات من قبل الارهابيين على قاعدة حميميم.