المنوعات

بعد الهجوم على برنامج "أكلناها" .. باسم ياخور :الناس سئمت من برامج "تمسيح الجوخ"

04.10.2019 | 19:42

قال الفنان باسم ياخور أن الجدل المثار حول برنامج "أكلناها" الذي يقدمه على قناة "لنا" الفضائية "دليل نجاح" البرنامج ، مشيرا الى أنه أراد تقديم برنامج مختلف واشكالي وأن يحقق نسبة متابعة مرتفعة. 

وأضاف ياخور في لقاء مع موقع ET بالعربي أنه حان الوقت لوضع حد لبرامج المجاملات و"تمسيح الجوخ" التي أصبحت مملة.   

واعتبر ياخور أن "البرنامج لا يهين أحداً بل يطرح وقائع حقيقية"، لافتاً إلى أن ما يحدث في الحلقات ليس موجهاً ضد أي أحد.

وتابع أن "النزاعات بين الفنانين قائمة، ولي بيزعل حقو بس هاي مشكلتو. هذا البرنامج هيك نوعه".

وأشار الى أن فريق العمل الذي يتألف من 12 معداً يقوم بوضع أسئلة الحلقات بإشراف المخرجة رولا سعد، مع الإشارة إلى حرصه على الحفاظ على عنصر المفاجأة في الحلقات.  

وكشف ياخور أن الممثلين عابد فهد وقصي خولي لم يتمكنا من المشاركة في البرنامج بسبب تضارب ذلك مع أعمالهما.

وفي ذات السياق نفى دعوة الفنانة سوزان نجم الدين للحلول ضيفة على البرنامج وذلك رداً على تصريح اذاعي لها أشارت فيه إلى أنها لم تلب الدعوة بسبب انشغالها.

وكانت نجم الدين شنت هجوما على البرنامج معتبرة أن هذا النوع من البرامج ساهم في تشويه صورة المجتمع العربي والسّوريين على حد سواء.    

واتهمت نجم الدين زميلها باسم ياخور بمحاولة حصد النجومية بأساليب رخيصة مضيفة : "نحنا مو شاطرين إلا نحكي على بعض، ونطلع ببرامج ونسّب بعض على حساب الممثل وابن بلدك لتاخد كم لايك زيادة ويطلع اسمك". 

وشهد الوسط الفني في الآونة الأخيرة العديد من الخلافات على غرار الخلاف بين الفنان أيمن رضا وباسم ياخور على خلفية تصريحات الأخير في برنامج أكلناها والذي سخر فيها من أسلوب رضا في تناول الطعام ما أثار حفيظة رضا الذي انبرى للرد على ياخور بعبارات بذيئة على حسابه الشخصي على فيسبوك.

كما شنت الفنانة ديمة الجندي هجوما على نسرين طافش في البرنامج ذاته واتهمتها بايذاءها والاساءة لشقيقتها الاعلامية لينا الجندي والفنانة ديمة بياعة ، لترد الأخيرة بعبارات مثل حيوانة وفاشلة على مواقع التواصل الاجتماعي.  

سيريانيوز  

RELATED NEWS
    -

البرلمان البريطاني يصوت على إرجاء موعد "بريكست".. وجونسون يرفض

صوت مجلس العموم البريطاني، يوم السبت، على إلزام الحكومة بتمديد موعد اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، إلى أن يتفاوض رئيس الوزراء بوريس جونسون مع بروكسل على مهلة جديدة غير التي سبق وحددها في 31 من الشهر الجاري.