الاخبار السياسية

وزيرا الدفاع التركي والروسي يناقشان سبل استقرار الوضع بادلب

22.02.2020 | 23:29

أجرى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، مباحثات هاتفية، يوم السبت، مع نظيره التركي خلوصي أكار، حول الوضع في ادلب.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، في بيان نشرته وسائل اعلام روسية، ان الوزيرين ناقشا كيفية إعادة الوضع في المنطقة إلى استقراره.

وفي سياق متصل، أفادت وزارة الدفاع التركية، في بيان نشرته وكالة "الاناضول" ان اكار وشويغو بحثا هاتفياَ سبل حل الأزمة في محافظة إدلب.

وتأتي المباحثات في وقت تم الاعلان عن انعقاد قمة رباعية مقررة حول ادلب في 5 اذار المقبل، تجمع رؤساء فرنسا وتركيا وروسيا والمستشارة الألمانية.

وتشهد ادلب أوضاعاَ متوترة، حيث ارسلت تركيا مزيداَ من التعزيزات العسكرية الى هناك، عقب مقتل جنود اتراك في هجمات شنتها القوات النظامية على مواقعهم في المنطقة، ماحدا بأنقرة للرد على ذلك، بالتزامن مع حملة يشنها النظام لاستعادة كامل ادلب.

وفشلت روسيا وتركيا في التوصل لاتفاق ينهي عمليات العنف في ادلب، وذلك خلال جلسات المباحثات التي انعقدت في انقرة وموسكو، الشهر الجاري، وسط تبادل التهم بين البلدين بالمسؤولية عن حدوث التصعيد في المنطقة وانتهاك اتفاقات "خفض التصعيد".

ووقعت تركيا وروسيا عام 2018، اتفاقاَ حول اقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب، لكن المنطقة تتعرض للهجمات والقصف المتبادل بين النظام السوري وفصائل المعارضة المسلحة، وسط مناشدات ومطالبات دولية بوقف العنف.

وأعرب النظام السوري مراراَ عن رفضه وجود القوات التركية في أراضيه ، حيث يعتبر التدخل التركي "غير شرعي" ، في حين تقول تركيا ان تواجد قواتها في ادلب هو لضمان تطبيق وقف إطلاق النار في المنطقة.

وفشل مجلس الامن الدولي خلال جلسته التي عقدها، يوم الأربعاء، في تبني مشروع قرار يدعو الى وقف اطلاق النار في محافظة ادلب، التي تتعرض لعمليات قصف مكثفة.

سيريانيوز


TAG:

مرسوم بتمديد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم خلال فترة احترازات كورونا

اصدر الرئيس بشار الاسد يوم الاحد مرسوما يقضي بتمديد جميع المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم النافذة خلال فترة احترازات كورونا على أن تحدد تلك المهل بقرار من مجلس الوزراء.

اعادة افتتاح بعض المساجد في الكويت.. وحظر التنقلات من والى أبو ظبي بسبب "كورونا"

سمحت الكويت لبعض المساجد باعادة فتح أبوابها، بعدما أسابيع من الاغلاق على خلفية تفشي وباء "كورونا"، في وقت حظرت الإمارات التنقلات من والى ابوظبي وبين مدنها لمدة اسبوع في مسعى للحد من انتشار الفيروس.