الأخبار المحلية

وفاة رضيعة بمخيم للنازحين شمال حلب نتيجة البرد ونقص الحليب

05.01.2018 | 13:33

قالت مصادر معارضة ان طفلة رضيعة توفيت، مساء الخميس، نتيجة البرد وفقدان الحليب في مخيم يازباغ الجبل بريف حلب الشمالي.

وأوضحت المصادر عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الطفلة توفيت نتيجة فقدان حليب الأطفال وبسبب البرد الشديد وعدم وجود وسائل تدفئة اللازمة في مخيم يازباغ الجبل.

ويضمّ مخيّم يازي باغ، وهو أحد المخيّمات العشوائيّة المنتشرة في ريف حلب الشماليّ بالقرب من الحدود السوريّة – التركيّة في محيط مدينة إعزاز، حوالى 510 عائلة نزحت من مختلف المدن والقرى السوريّة، وتقيم في خيام تمّ نصبها على الأراضي الزراعيّة.

ويفتقر المخيّم إلى الخدمات الأساسيّة من مياه وكهرباء وموادّ غذائيّة، ولا توجد فيه مدارس لتعليم الأطفال أو رعاية صحيّة للمرضى والمسنين، ويعيش النازحون فيه أسوأ الظروف الإنسانيّة، في ظلّ انعدام كلّ أنواع الخدمات.

وكانت أم وطفليها لقوا حتفهم يوم الثلاثاء الماضي، إثر حريق التهم كرفانة مسبقة الصنع داخل مخيم الإيمان في قرية شمارين، ناتج عن سوء استخدام المدافئ، ووسائل التدفئة البدائية التي تنتشر بين سكان مخيمات الشمال السوري.

يشار إلى أنه تنتشر شمال حلب عشرات المخيمات بعضها عشوائي وتضم آلاف النازحين من مختلف المناطق السورية.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

النظامي يفتح "ممر انساني" لخروج المواطنين من مناطق مقاتلي المعارضة بريفي حماه وادلب

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الخميس، ان الجيش النظامي فتح "ممر انساني امن"، في منطقة صوران بريف حماه الشمالي، لخروج المواطنين الراغبين من مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي.