جدير بالذكر

بعد 20 عاما من مقارعة الاستعمار.. الطليان يأسرون عمر المختار

11.09.2019 | 15:24

في 11 ايلول عام 1931 تمكنت القوات الايطالية من القاء القبض على المجاهد الليبي عمر المختار الملقب بـ "اسد الصحراء" وهو مصاب ينزف دما وذلك بعد قرابة 20 عاما من النضال ضد الاستعمار.

ولد عمر المختار في 20 من آب عام 1858م، في منطقة الجبل الأخضر في برقة، في قرية تسمى جنزور.

توفي والده في رحلة للحج وهو في سن صغيرة وتولى تربيته الشيخ حسن الغرياني وأدخله مدرسة في الزاوية للقرآن الكريم، ثم أرسله إلى المعهد الجغبوبي، حيث كان يتمتع بالنبوغ منذ صغره مما دفع شيوخه في المعهد للاهتمام به.

تأثرت توجهاته الفكرية منذ صغره بالفكر السنوسي الذي يتبنى الفكر الجهادي واصبح احد شيوخ الدعوة السنوسية في ليبيا.

مع بداية الحرب الايطالية على ليبيا في اواخر ايلول عام 1911 سارع عمر المختار الى تنظيم حركة المقاومة واستطاع ان ينزل بالقوات الايطالية خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد خلال 20 عاما من نضاله ضد الاستعمار.

وقع عمر المختار أسيرا في أيدي القوات الإيطالية في 11 ايلول من عام 1931 إثر محاصرته في منطقة وادي بوطاقة، وحكم عليه بالإعدام شنقا حتى الموت في 15 ايلول.

لقب عمر المختار بالعديد من الالقاب منها اسد الصحراء وشيخ الشهداء.

سيريانيوز


TAG: