الاخبار السياسية

لجنة تابعة للأمم المتحدة تحث تركيا على كبح جماح المسلحين التي تدعمهم في سورية

16.09.2020 | 10:24

حثت لجنة التحقيق بشان سورية التابعة للامم المتحدة تركيا على كبح جماح المسلحين التي تدعمهم في شمال سورية متهمة المسلحين بارتكاب أعمال خطف وتعذيب ونهب ممتلكات.

وقال رئيس اللجنة باولو بينيرو في إفادة صحفية نقلتها رويترز ان "الجيش الوطني السوري (المعارض) المدعوم من تركيا ربما ارتكب جرائم حرب في عفرين ورأس العين والمناطق المحيطة بها تتمثل في أخذ الرهائن والمعاملة القاسية والتعذيب والاغتصاب".

وأضاف بينيرو انه "يتعين على تركيا العمل على منع هذه الانتهاكات وضمان حماية المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم".

وقالت اللجنة في تقرير لها يتضمن النصف الاول من العام الجاري إن عمليات الاغتيال والاغتصاب للمدنيين من جانب جميع الأطراف والتي تميزت بالصبغة الطائفية تشهد تصاعدا في الصراع الذي بدأ في عام 2011.

واشارت اللجنة الى أن نقل مواطنين سوريين إلى الأراضي التركية لمحاكمتهم بعد احتجازهم من قبل الجيش الوطني السوري المعارض قد يرقى إلى جريمة حرب تتمثل في الترحيل غير القانوني.

بالمقابل وقالت وزارة الدفاع التركية إنها تبذل قصارى جهدها للحيلولة دون سقوط ضحايا مدنيين خلال العمليات العسكرية في سوريا.

واعادت تركيا تنظيم فصائل كانت تتبع لـ "الجيش الحر" في تشكيل جديد اطلق عليه "الجيش الوطني السوري" وذلك في اخر ايار عام 2017.

وتسيطر تركيا والفصائل الموالية لها على مناطق في شمال سورية بعد قيامها بـ 3 عمليات عسكرية وهي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" و"نبع السلام".

سيريانيوز


TAG:

الخارجية: هولندا آخر من يحق لها الحديث عن حقوق الإنسان لدعمها تنظيمات مسلحة في سورية

قالت وزارة الخارجية يوم السبت إن هولندا هي آخر من يحق له الحديث عن حقوق الإنسان وحماية المدنيين نتيجة قيامها بدعم وتمويل تنظيمات مسلحة في سورية مشيرة إلى أنها تستخدم محكمة العدل الدولية لخدمة أجندات سيدها الأمريكي.

هولندا تعتزم تقديم دعوى قضائية ضد سورية أمام محكمة العدل الدولية بسبب "انتهاكات لحقوق الإنسان"

تعتزم هولندا تقديم دعوى قضائية ضد سوريا أمام محكمة العدل الدولية، بهدف محاسبة الحكومة السورية بسبب ما اسمته "انتهاكاتها لحقوق الإنسان، التي تشمل التعذيب واستخدام الأسلحة الكيميائية".

براد بيت وجينيفر انيستون يجتمعان على الشاشة للمرة الأولى منذ 19 عاما

اجتمع النجم الأميركي براد بيت وزوجته السابقة جينيفر انيستون للمرة الأولى على الشاشة منذ 19 عاما خلال لقاء إفتراضي عبر تطبيق "زووم" من أجل قراءة سيناريو الفيلم الكوميدي الرومانسي " Fast Times at Ridgemont Hig" الذي صدر في العام 1982، وسيعاد إنتاجه مرة أخرى.