أخبار الرياضة

ليفربول يضع قدما في نهائي دوري أبطال أوروبا بثنائية نظيفة بشباك فياريال

ليفربول

28.04.2022 | 14:23

وضع نادي ليفربول قدما في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بعد فوزه الأربعاء على ضيفه فياريال الإسباني 2-صفر على ملعب "أنفيلد" في ذهاب الدور نصف النهائي. ويلتقي الفريقان إيابا الثلاثاء المقبل في فياريال.

افتتح ليفربول التسجيل مطلع الشوط الثاني بالنيران الصديقة عبر مدافع "الغواصة الصفراء" الدولي الإكوادوري بيرفيس إستوبينيان (53)، وعزز بهدف الدولي السنغالي ساديو مانيه بعد دقيقتين.

ويلتقي الفريقان إيابا الثلاثاء المقبل في فياريال.

وكان ليفربول، الذي يخوض نصف النهائي الثاني عشر في المسابقة القارية العريقة المتوج بلقبها ست مرات، صاحب الأفضلية في الشوط الأول وبحث بقوة عن افتتاح التسجيل بتسديده 12 مرة دون أن ينجح في هز الشباك.

واصطدم "الرديز" (الحمر) بفريق إسباني منظم صمد 50 دقيقة قبل أن يستسلم للمد الهجومي الرهيب للفريق الإنكليزي.

وبدا مدرب فياريال أوناي إيمير الاختصاصي في مسابقة الدوري الأوروبي المتوج بها أربع مرات (ثلات منها تواليا مع إشبيلية بين 2014 و2016)، عاجزا أمام التفوق الواضح لأصحاب الأرض كون فريقه الذي يخوض دور الأربعة في المسابقة القارية للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى موسم 2005-2006، لم يسدد أي محاولة على المرمى طيلة المباراة واكتفى بتسديدة واحدة كانت خارج الخشبات الثلاث في الدقيقة 87.

افتتح ليفربول التسجيل مبكرا عبر البرازيلي فابينيو إثر ركلة ركنية لكنه ألغي بداعي التسلل على فان دايك (50). ومرر ترنت ألكسندر-أرنولد كرة داخل المنطقة تابعها دياس برأسه بين يدي رولي (52).

ولم يتأخر ليفربول في ترجمة ضغطه عندما مرر القائد هندرسون كرة عرضية ارتطمت بقدم المدافع إستوبينيان وخدعت الحارس بعدما نزلت ساقطة في الزاوية اليمنى البعيدة لمرماه (53).

وعزز مانيه تقدم فريقه بعد دقيقتين عندما استغل كرة بينية زاحفة من صلاح من مشارف المنطقة إلى داخلها فتابعها بيمناه على يسار رولي (55). وهو الهدف الرابع عشر لمانيه في الأدوار الإقصائية للمسابقة فعادل الرقم القياسي الأفريقي الذي كان بحوزة العاجي ديدييه دروغبا.

باتت مهمة فياريال، بطل مسابقة الدوري الأوروبي الموسم الماضي بقيادة أوناي إيمري والذي كان قد أطاح بيوفنتوس الإيطالي وبايرن ميونيخ الألماني في ثمن وربع النهائي تواليا، صعبة لقلب الطاولة إيابا في ظل التألق اللافت للفريق الإنكليزي الذي يسعى إلى رباعية تاريخية هذا الموسم.

وسبق للفريقين أن تواجها مرتين فقط قاريا، في نصف نهائي الدوري الأوروبي في موسم 2015-2016 عندما عوض ليفربول بقيادة مدربه الألماني يورغن كلوب تأخره صفر-1 ذهابا في إسبانيا إلى فوز 3-صفر إيابا في أنفيلد، قبل أن يخسر النهائي ضد إشبيلية وإيمري بالذات (1-3) في بازل السويسرية.

سيريانيوز

ملايين الخونة من السوريين!؟

بعد فترة جمود نسبي عشناها خلال الاشهر الماضية فيما يتعلق بالوضع الميداني عاد الجمر ليشتغل من تحت الرماد، والمشهد اليوم يبدو في طور التسخين..