الاخبار السياسية

موسكو: يجب الالتزام باتفاقيات ادلب الهادفة إلى "محاربة الإرهابيين وحماية المدنيين"

22.08.2019 | 22:59

 أكدت وزارة الخارجية الروسية، يوم الخميس، على ضرورة الالتزام بجميع الاتفاقيات الخاصة بإدلب الهادفة الى "القضاء على الإرهابيين وضمان سلامة المدنيين".

ونقلت وسائل اعلام روسية عن المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي، ان بلادها مستمرة بالتعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب.

ويتصاعد التوتر في ادلب، لاسيما بين الجيش النظامي والقوات التركية، اثر تعرض رتل عسكري تركي لعمليات قصف ثم استهداف محيط نقطة المراقبة التركية في المحافظة، مادفع بالقوات المسلحة التركية لارسال تعزيزات عسكرية الى نقاط مراقبتها في الشمال السوري.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعلن في وقت سابق، أن روسيا تدعم جهود الجيش النظامي لاحتواء "الخطر الإرهابي" في محافظة إدلب..

ويشن الجيش النظامي بشكل يومي غارات جوية على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة في ريفي حماة وإدلب، في الوقت الذي شكلت فيه الولايات المتحدة وتركيا غرفة عمليات مشتركة لانشاء "منطقة آمنة" في مناطق شمال سوريا.

وتمكن الجيش النظامي، مدعوماَ من القوات الروسية،  من تحقيق تقدماَ في ريفي حماه و ادلب ، خلال حملاته العسكرية على مواقع لفصائل المعارضة المسلحة والتي بدأت في نيسان الماضي، وكان اخر تقدم للنظامي هو السيطرة على بلدة خان شيخون بادلب.

سيريانيوز


TAG:

رئيس أكبر بنك في ألمانيا يقترض من سائقه الخاص

أقر كريستيان سيفينج الرئيس التنفيذي لمجموعة "دويتشه بنك"، أكبر مجموعة مصرفية في ألمانيا بأنه اضطر إلى الاقتراض من سائقه الخاص مبلغا ماليا لفترة قصيرة بعد اكتشافه أنه لا يملك السيولة الكافية لقضاء بعض الأمور العاجلة.

أمل عرفة تدافع عن نسرين طافش ... والأخيرة ترد عليها

دافعت الفنانة السورية أمل عرفة عن زميلتها نسرين طافش بعد الهجوم الذي تعرضت له الأخيرة من عدد من الشخصيات الفنية على غرار أيمن رضا وديمة الجندي ، معتبرة أن طافش أنقى من " كتير ناس ما بيقوموا عن سجادة الصلاة"

البيان الختامي لقمة أنقرة..الحل السياسي للأزمة السورية والحفاظ على سيادة سوريا

أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا والتي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، على حل الأزمة السورية بطرق سلمية و الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.