المنوعات

بسبب تصريحاتها حول مرضى البدانة .. ايقاف برنامج ريهام سعيد والأخيرة تعلن الاعتزال

24.08.2019 | 19:08

أعلنت إدارة قنوات "الحياة" المصرية يوم الجمعة، وقف بث برنامج "صبايا الخير" ومقدمة البرنامج ريهام سعيد، على خلفية تصريحاتها في البرنامج والتي انتقدت فيها مرضى البدانة بطريقة سيئة.

وقالت سعيد خلال برنامجها "الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوهوا المنظر" ، مما أثار غضبا واسعا في الأوساط الاعلامية والحقوقية وصلت الى حد المطالبة بمحاكمتها بتهمة التنمر ووقف برنامجها.

وأصدرت ادارة قنوات الحياة بيانا نقلته وسائل اعلام جاء فيه "أن قرار الإيقاف يستمر لحين انتهاء تحقيقات المجلس الأعلي للاعلام مع سعيد، ومن ثم يتم إعلان موقف البرنامج وفقا لما تحول إليه هذه التحقيقات".

وأضاف البيان أن شبكة قنوات الحياة "تحترم جميع مشاهديها وتتعهد بدوام تقديم المحتوى المميز واللائق بجمهورها".

كما قررت نقابة الإعلاميين منع ريهام سعيد من ممارسة أي نشاط إعلامي لحين تسوية أوضاعها القانونية مع النقابة.

وتعتزم النقابة عقب اجتماعها الطارئ المقرر يوم الأحد إبلاغ النيابة العامة ضد سعيد بخصوص ممارسة نشاط إعلامي بالمخالفة لقواعد القيد في النقابة.

بدورها أعلنت ريهام سعيد نيتها إعتزال العمل الإعلامي من خلال مقطع مصور نشرته على حسابها على فيسبوك ، ردا منها على قرار الايقاف.

 

وقالت سعيد "أنا مش راجعة تاني. عندي حاجات أهم أعملها ولادي وربنا."وأضافت: "انتوا خدمتوني أنا مش هرجع للإعلام تاني كفاية كده، ده أخطر من السمنة والسرطان وأنا بقالي 16سنة مضغوطة".

يذكر أن لجنة الشكاوي بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري ستعقد اجتماعا لمناقشة الشكاوى المقدمة من قبل المجلس القومي للمرأة ضد الإعلامية المصرية بسبب انتقادها لمرضى السمنة.

ونقلت وسائل اعلام عن جمال شوقي، رئيس لجنة الشكاوي ،إنه من المقرر أن يتم استدعاء ريهام سعيد للمثول أمام لجنة للتحقيق.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

سوريا تدعو المنظمات الدولية لاجتماع طارئ بشأن الاوضاع الخطيرة بالحسكة

دعت وزارة الخارجية السورية المنظمات الدولية لاجتماع طارئ في مقر الوزارة، بشأن مناقشة الاوضاع "الخطيرة" في الحسكة، على خلفية المعارك المندلعة بين قوات "قسد" وعناصر "داعش" في المنطقة والتي اسفرت عن سقوط عشرات الضحايا ونزوح آلاف الاسر.

بعد أحداث سجن الصناعة.. "الإدارة الذاتية" تفرض حظراَ كلياَ على منطقة الحسكة

أصدرت "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا تعميماَ ينص على فرض حظر كلي على منطقة الحسكة داخلياَ وخارجياَ، بهدف "منع الخلايا الإرهابية من أي تسلل خارجي"، وذلك على خلفية المعارك والهجمات في المنطقة بين "قسد" و عناصر "داعش".