المنوعات

انتشار وباء الحصبة في قرية هولندية تؤمن أن الله حرم اللقاحات

28.06.2019 | 12:44

أصيب 10 أشخاص بمرض الحصبة في قرية هولندية يعتقد أهلها أن اللقاحات محرمة لاسباب دينية.

ونقلت الإندبندنت عن صحيفة هولندية أن المرض انتشر في قرية أورك "البروتستانتية" الواقعة في مقاطعة "فليفولاند" جنوب غرب البلاد، وأصيب به عشرة أشخاص بينهم تسعة أطفال.

وبحسب الصحيفة فانه الكثير من سكان تلك القرية يؤمن أن "الله هو المسؤول الوحيد عن الحياة والموت"، لذا يرفضون إعطاء اللقاحات لأطفالهم.

وذكرت الصحيفة أن نسبة التلقيح في تلك القرية تعتبر منخفضة بالنسبة لعموم هولندا، ففي حين بلغت نسبة لقاح الحصبة 92.9 في عموم البلاد، فإنها لم تتجاوز 61% في القرية المذكورة.

وقال متحدث من المعهد الوطني الهولندي للبيئة والصحة أن الحالات المصابة هم أشخاص على تماس مباشر مع بعضهم من عائلتين مختلفتين، لافتا إلى أنه تم "عزل المصابين عن محيطهم".

والحصبة مرض فيروسي حاد ومعدي يصيب الأطفال غالبا، ويسبب لهم بعض المضاعفات التي تكون خطيرة في بعض الأحيان. ويعتبر مرض الحصبة من أكثر الأمراض انتشارا في سن الطفولة بصفه خاصة،

وحسب بيانات منظمة الصحة العالمية في تقرير نشرته بداية العام الجاري، فإن مرض الحصبة مستمر بالانتشار في كافة أنحاء العالم، حيث بلغت نسبة الإصابة بالمرض للأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي أربعة أضعافها لنفس الفترة من العام الماضي، وأوضحت المنظمة أنه تم تثبيت 112 ألف و163 حالة في 170 دولة خلال الربع الأول من عام 2019، مقابل 28 ألف و124 حالة لنفس الفترة من العام الماضي

وذكر استطلاع للرأي نفذ على مستوى العالم بداية الشهر الجاري أن الشعوب الأوربية هي أكثر الشعوب التي لا تؤمن بفائدة اللقاحات أو بكونها آمنة، مشيرا إلى أن 16% من الأوربيين يعتقدون أن اللقاحات غير آمنة، بينما 79% من سكان العالم يؤمنون بفائدتها، و92% منهم يعطون اللقاحات لأطفالهم.

 

عبير ناعسة ، سيريانيوز

 

Closed for comments.


TAG:

النظامي يفتح "ممر انساني" لخروج المواطنين من مناطق مقاتلي المعارضة بريفي حماه وادلب

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الخميس، ان الجيش النظامي فتح "ممر انساني امن"، في منطقة صوران بريف حماه الشمالي، لخروج المواطنين الراغبين من مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي.