أخبار العالم

التلوث الحاد بالهواء يدفع السلطات الايرانية باغلاق المدارس

15.12.2019 | 19:03

بلغ تلوث الهواء في العاصمة الايرانية طهران أسوأ مستوياته، متسبباَ بتدهور صحة مئات الاشخاص وتعليق المدارس.

وذكرت وسائل اعلام ان مئات الاشخاص المصابين بالقلب وضيق التنفس توجهوا الى المشافي في طهران  خلال الساعات الـ24 الماضية جراء تدهور وضعهم الصحي نتيجة تلوث الهواء.

وتسبب الهواء الملوث  باغلاق المدارس في العاصمة طهران، بحسب مااكد نائب محافظ طهران محمد تقي زاده، مبينا ان المدارس قد تبقى مغلقة الاثنين.

وحث تقي زاده سكان طهران على عدم الخروج، إلا في حالة الضرورة القصوى، واستخدام وسائل النقل العام.

 ودعا المسؤولون الأطفال والمسنين والأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية الى البقاء في منازلهم.

وعانى سكان طهران في شهر تشرين الثاني الماضي، من  تلوث الهواء الذي بلغ أسوأ مستوياته، حيث اعلنت السلطات إغلاق المدارس، مع تحذيرات للاطفال والمسنين بالبقاء في منازلهم.

وتشهد طهران مراراَ حالات تلوث في الهواء، حيث أشار تقرير للبنك الدولي العام الماضي ، الى ان معظم التلوث في العاصمة التي يسكنها 8 ملايين نسمة، سببه "المركبات الثقيلة والدراجات النارية والمصافي ومنشآت الطاقة".

ويتسبب تلوث الهواء بوفاة نحو 30 ألف شخص كل عام في المدن الإيرانية، بحسب ما أفادت وسائل إعلام رسمية في وقت سابق هذا العام، نقلاً عن مسؤول في وزارة الصحة.

سيريانيوز


TAG:

الفريق الاستشاري المعني بكورونا: إلزام بارتداء الكمامات.. وزيادة  الأماكن الاستيعابية للمصابين في المشافي

اكد الفريق الاستشاري المعني بفيروس كورونا على الجهات المعنية إلزام ارتداء الكمامات في أماكن التجمعات خاصة المغلقة والجامعات ووسائل النقل العامة والحافلات وفي الدوائر الرسمية مع الالتزام بالتباعد المكاني ومنع تقديم النراجيل في المطاعم والمقاهي.