الاخبار السياسية

جيفري: لا نمتلك الموارد النفطية في سورية ولا نسيطر عليها ولا نديرها

14.08.2020 | 13:28

قال المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيم جيفري إن "حكومة الولايات المتحدة لا تمتلك الموارد النفطية في سوريا ولا تسيطر عليها ولا تديرها" وذلك في معرض تعليقه على اتفاق نفطي بين "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) وشركة أمريكية.

وقال جيفري في مؤتمر صحفي  "يمكنني أن أوكد لكم أن من يسيطر على المنطقة النفطية هم أبناء شمال شرق سوريا ولا أحد آخر".

واضاف جيفري انه "لا يزال القسم الأكبر من حقول النفط في شرق سوريا وشمالها الشرقي خارج سيطرة دمشق، وتسيطر عليه بشكل أساسي قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة. وتمثل العائدات النفطية المورد الأساسي لمداخيل الإدارة الذاتية الكردية، التي تسيطر على هذه المناطق".

وتابع جيفري  أن واشنطن "ليس لها أي ضلع في القرارات التجارية لشريكنا المحلي في شمال شرق سوريا".

وأردف أن "الشيء الوحيد الذي فعلناه" هو "الترخيص لهذه الشركة" لكي تفلت من حزمة العقوبات الواسعة، التي تفرضها الولايات المتحدة على النظام السوري.

وكان قد وقع القائد العام لـ "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) مظلوم عبدي في 2 الجاري  اتفاقا مع شركة ديلتا كريسنت إنيرجي الامريكية لاستثمار النفط في مناطق سيطرة قسد في شمال وشرق سورية.

وأدانت وزارة الخارجية هذا الاتفاق لافتة الى ان "هذا الاتفاق يعد سرقة موصوفة متكاملة الأركان ولا يمكن أن يوصف إلا بصفقة بين لصوص تسرق ولصوص  تشتري ويشكل اعتداء على السيادة السورية واستمراراً للنهج العدائي الأمريكي تجاه سورية في سرقة ثروات الشعب السوري وإعاقة جهود الدولة السورية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب المدعوم بمعظمه من قبل الإدارة الأمريكية  نفسها".

سيريانيوز


TAG:

أعضاء مجلس الشعب يطالبون بتعديل البيان الحكومي والتركيز على حل فوري لازمات المواطنين

واصل مجلس الشعب مناقشة البيان الحكومي الذي تم عرضه أمس الأحد، حيث طالب البعض بتعديل نص البيان، والتركيز على ضرورة إيجاد حلول فورية لازمات المواطنين واتخاذ قرارات عاجلة تسهم في توفير المواد الأساسية والمشتقات النفطية.

لقب بـ"السلطان الأحمر".. عبد الحميد السراج أول من وطدّ الحكم البوليسي في سوريا

في مثل هذا اليوم 22 أيلول من عام 2013، توفي الضابط السوري عبد الحميد السراج، الذي تولى منصب نائب رئيس الجمهورية في دولة الوحدة السورية – المصرية، المعروف بقسوته وجبروته واستخدامه السلطة في كم الأفواه وقمع الحريات إبان الوحدة مع مصر.