الاخبار السياسية

الأسد ولافرينتيف يؤكدان على مواصلة الحملة بادلب واستعادة النظامي أراضي شمال شرقي سوريا

02.12.2019 | 19:29

التقى الرئيس بشار الاسد، يوم الاثنين، المبعوث الخاص للرئيس الروسي المعني بشؤون سوريا، ألكسندر لافرينتيف، وتم بحث عدة ملفات تخص الوضع في سوريا.

وذكرت رئاسة الجمهورية عبر صفحتها على التويتر، ان الاسد ولافرينتيف اكدا على ضرورة استعادة الجيش السوري جميع أراضي شمال شرقي البلاد.

وبدأ الجيش النظامي في 13 تشرين الاول الماضي، بالانتشار في مناطق شمال وشرق سوريا، بموجب اتفاق مع القوات الكردية، برعاية روسية، بعد قيام تركيا بشن عملية عسكرية ضد المقاتلين الاكراد في الشمال السوري.

وناقش الأسد والمسؤول الروسي، بحسب رئاسة الجهورية، الاوضاع في سوريا خاصة ادلب، وهجمات فصائل المعارضة المسلحة على المناطق السكنية في المحافظة،

واكد الطرفان على أن جهود النظام السوري وروسيا في "مواصلة مكافحة الارهاب" في ادلب، يهدف إلى "منع تحويل المحافظة إلى ملاذ دائم للإرهابيين".

وتتصاعد عمليات القصف التي يشنها الجيش النظامي، مدعوماَ بالطيران الروسي، على ريف ادلب، مما ادى الى سقوط عشرات الضحايا.

وكان الرئيس بشار الاسد قال في تصريحات له نشرت الشهر الماضي، ان تحرير إدلب "لن يستغرق الكثير من الوقت"، لكن السلطات تخطط أولا "لمنح المدنيين الفرصة لمغادرة المنطقة".

كما ناقش الأسد ولافرنتينف العملية السياسية والتحضير للجولة المقبلة من محادثات أستانا حول سوريا.

ومن المقرر عقد الجولة الـ14 من محادثات "صيغة أستانا" حول سوريا، يومي 10 و11 من كانون الاول في العاصمة نور سلطان.

سيريانيوز


TAG:

"العداوة" بين تركيا والنظام السوري .. ؟

هناك لغز محير للسوريين .. ( الحقيقة احد الاسرار المحيرة ) حول العلاقة الثنائية بين روسيا وتركيا وروسيا والنظام وعلاقة تركيا بالنظام السوري .. من حليف من ومن عدو من في هذه العلاقة "المعقدة" ..؟

اليسا ترد على مسؤول ايراني : من يريد الحرب فيلحارب من بلده

ردت الفنانة اللبنانية اليسا على تصريحات منسوبة لمسؤول في الحرس الثوري الايراني توعد فيها باستهداف اسرائيل انطلاق من لبنان ، في تغريدة على حسابها على تويتر قالت فيها "فمن أراد الحرب فليحارب من بلده ويترك لبنان يقرر ما يريده".