المضحك المبكي

الحرب التي دامت ثلاثمائة عام وعام من اجل ذقن!؟

اعلان وارد في العدد المذكور من المجلة

22.02.2020 | 21:18

رغم ان مجلة المضحك المبكي كانت تحظى بانتشار واسع بين الجمهور كونها تتبع الاسلوب الساخر في تناول المواد ونقل الاخبار وكتابة المقالات، الا انه من خلال مراجعة محتواها فان الكتاب فيها وفي اكثر من مرة كان لهم "شطحات" في تقديم بعض القصص التي لا يعرف فيما اذا كان الجمهور على دراية باصل القصص وتمييزه بان ما يقرأه هو من باب الفكاهة ام انه كان بالفعل يصدق مثل هذه الكتابات..

من الامثلة التي نوردها في هذا الخصوص هذا المقال الذي من المفترض انه يتكلم عن حرب المائة عام بين فرنسا وانكلترا والتي امتدت عمليا منذ العام 1337 الى العام 1453 (116 عاما) حيث اخذ الكاتب الرواية بعيدا عن واقعها، اطال الحرب لتصبح 300 عام و ادخل شخصيات لم تكن فيها وادرج اسماء مناطق غير معروفة على اساس ان النزاع كان عليها..

 

باختصار القصة المدرجة في المضحك المبكي – العدد 853 – دمشق -  السبت 2 ايار سنة 1953 حول الحرب ليس لها اي اساس من الصحة في اطارها العام وفي تفاصيلها، ولا يمكن تبرير نشرها الا في اطار "التسلية" والفكاهة..

المادة كما جاءت في الصحيفة...

الحرب التي دامت ثلاثمائة عام وعام من اجل ذقن

حكاية من التاريخ ننشرها بمناسبة تكهرب الجو العالمي في هذه الايام

بمناسبة تكهرب الجو العالمي في هذه الايام والخوف من وقوع حرب جديدة التي تستعد الامم لملاقاتها، عثرت وانا اطالع التاريخ المتوسط على حرب طاحنة دامت ثلاثمائة عام وعام فاحببت ان ابعث بتفصيل عنها الى قراء المضحك المبكي لانها من المضحكات المبكيات، وهذه بعض تفصيلات عنها:

لما تزوج ملك فرنسا، لويس الثاني عشر من الينور، كان من بين الدوطة التي احضرتها له مقاطعتي جينين وبوانو..

واشترك لويس اذ ذاك في الحروب الصليبية وسافر الى ميادينها بنفسه، ولما عاد صمم ان يتزين ويتجمل قبل ان يقابل زوجته فارسل بطلب الحلاق وامره بان يحلق له ذقنه، وكان قبل ذلك يرسلها.

ولما اتم الحلاق مهمته، ذهب الملك لويس لكي يقابل زوجته الملكة الينور وهو واثق من ان شكله بعد ان حلق ذقنه سيحوز اعجابها، وانها سترتمي بين ذراعيه بمجرد ان تراه..

ولكن الملكة لم تكد ان تراه حتى صاحت صيحة رعب وكادت تسقط مغميا عليها لولا انه اسندها بعض الاتباع..

ولما ثابت الملكة الى رشدها اعترفت بان حبها للملك قد زال تماما بمجرد ان حلق ذقنه..

اما لويس فقد اعلن تمسكه بحقوقه كاملة وان من حقوقه حرية التصرف في ذقنه فهو لن يرسلها من جديد، ولذا لم تجد الملكة بعد ذلك بدا من ان تطلب الطلاق..

وطلقت الملكة من زوجها بسبب تمسكها بذقن زوجها، ولكنها اعلنت بعد الطلاق انها تتمسك كذلك باسترداد مقاطعتي جينين وبواتو..

وبعد شهور قليلة تزوجت الملكة المطلقة الينور بالملك هنري الثاني الانكليزي وتنازلت له عن هاتين المقاطعتين اللتين كانتا حتى ذلك الوقت في يد الملك لويس.

ولم يسع لويس الا ان يشهر الحرب على انكلترا، وكانت تلك الحرب هي الحرب التاريخية التي استمرت ثلاثمائة عام وعام وسببها الاصلي ذقن الملك..

هذه حكاية تاريخية صحيحة قرأتها منذ ايام وانا اطالع بعض فصول التاريخ المتوسط، وقد احببت ان انشرها لاظهر كيف ان الامم تقاد الى ميادين القتال فتسفك دماؤها وترمل نساؤها، وتيتم اطفالها من اجل مطامع شخصية او اسباب سخيفة.

ان الامم اذا وفقت تحول دون هذه الاطماع التي تجيش في صدور القادة فان العالم يعيش في هناء وسلام، ولكن هل تستطيع ذلك؟؟

(ا.م)

 

اعداد سيريانيوز

غلاف العدد


صدرت مجلة المضحك المبكي في دمشق عام 1929، وهي مجلة سياسية كاريكاتورية اسبوعية من اشهر المطبوعات السياسية الساخرة في الوطن العربي، ويمكن اعتبارها هي من اسس الكوميديا السياسيّة على الساحة السورية (وربما العربية).

اصدرها الصحفي حبيب كحالة (1898 – 1965) وهو درس التجارة والاقتصاد في الجامعة الاميركية في بيروت.

أنشأ كحالة في بداية الثلاثينات من القرن الماضي مطبعة حديثة بدمشق لطباعة المجلة، وكانت تقع في شارع الملك فؤاد الأول، استمرت هذه المجلة في الصدور إلى عام 1965، وقامت "الجهات المعنية" بإغلاق المجلة وإلغاء ترخيصها وذلك عام 1966.


TAG: