أخبار الرياضة

ميلان يفرض التعادل على ملعب نابولي .. وفوز ثمين لسمبدوريا بالدوري الايطالي

ميلان

13.07.2020 | 08:29

أبقى ميلان على سجله الخالي من الهزائم بعد العودة من التوقف الذي فرضه فيروس كورونا المستجد لأكثر من ثلاثة أشهر، وذلك بتعادله مع مضيفه القوي نابولي 2-2 في المرحلة الثانية والثلاثين من دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

ودخل ميلان إلى اللقاء على خلفية أربعة انتصارات وتعادل في المباريات الخمس التي خاضها بعد العودة من التوقف، ثم أضاف الأحد مباراة سادسة من دون هزيمة بفضل ركلة جزاء نفذها الإيفواري فرانك كيسييه.

وعلى الرغم من تجنبه هزيمة رابعة توالياً في ملعب "سان باولو" للمرة الأولى في تاريخه، عجز ميلان، الفائز الثلاثاء على يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب 4-2، عن فك عقدته أمام نابولي الذي لم يذق طعم الهزيمة أمام الفريق اللومباردي منذ كانون الأول 2014 (صفر-2 في سان سيرو).

ورفع ميلان رصيده إلى 50 نقطة في المركز السابع بفارق نقطتين مباشرة خلف نابولي الذي يحقق أيضاً نتائج ملفتة منذ العودة من التوقف، إذ مني بهزيمة واحدة فقط مقابل أربعة انتصارات وتعادل، إضافة Yلى احرازه لقب مسابقة الكأس على حساب يوفنتوس، ما منحه بطاقة المشاركة في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" بغض النظر عن المركز الذي سينهي فيه ترتيب الدوري.

وفي لقاء آخر، ابتعد سمبدوريا عن منطقة الخطر بفارق ست نقاط بعدما حول تخلفه أمام مضيفه أودينيزي بهدف إلى فوز عريض (3-1) .

افتتح كيفن لاسانيا التسجيل في المباراة بإحرازه الهدف الأول في الدقيقة 37، إلى فوز 3-1 بفضل المخضرم فابيو كوالياريلا (1+45) وفيديريكو بوناتزولي (84) ومانولو غابياديني (4+90).

وحذا فيورنتينا حذو سمبدوريا لكنه نال نقطة عوضاً عن ثلاث، بعد أن بقي متخلفا أمام ضيفه هيلاس فيروس بهدف ماركو فاراوني (18) حتى الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع حين أدرك باتريك كوتروني التعادل.

سيريانيوز

(مسد): نرحب بتقرير اللجنة الاممية بشأن تركيا.. ونطالب بقرار لإرغام الأخيرة على الانسحاب

 رحب "مجلس سورية الديمقراطية" (مسد) بتقرير لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة الذي تحدثت فيه عن انتهاكات الفصائل التابعة لتركيا في شمال سورية داعيا مجلس الامن لاستصدار قرار يرغم تركيا عل الانسحاب من شمال سورية.

قرارات بالنسبة للعائدين السوريين.. إلغاء الحجر الصحي وإجراء مسحة لـ"كورونا"

أعلنت السورية للطيران عن اتخاذ إجراءات بالنسبة للسوريين العائدين إلى بلادهم، والتي تضمنت إلغاء الحجر الصحي ضمن الاراضي السورية، والغاء إجراء مسحة سريعة للكشف عن "كورونا"، مع إعادة تشغيل مطار دمشق الدولي.