الاخبار السياسية

لليوم الثاني.. مباحثات أمريكية - تركية في أنقرة بشأن "المنطقة الآمنة" بسوريا

06.08.2019 | 13:37

تواصلت المباحثات التي جرت، يوم الثلاثاء، بين مسؤولين أمريكيين وأتراك في أنقرة بشأن "المنطقة الآمنة "المخطط إقامتها بشمال سوريا.

وذكرت وزارة الدفاع التركية، في بيان، نشرته وكالة "الأناضول"، ان المباحثات انطلقت في مقر الوزارة بأنقرة، وتم بحث "المنطقة الآمنة" المخطط إقامتها بالتنسيق مع الولايات المتحدة، شمالي سوريا.

وانطلقت، يوم الاثنين، أول جولة من المباحثات بين مسؤولين عسكريين امريكيين واتراك في انقرة، بشان اقامة "منطقة امنة" بشمال سوريا، وايجاد سبل لإنهاء "قلق تركيا الأمني" على الحدود مع سوريا.  .

وتأتي المباحثات عقب تهديدات تركية بشن عملية عسكرية ضد القوات الكردية بشرق الفرات، في حين حذرت وزارة الدفاع الأمريكية من الخطوة المنفردة ، واكدت انها ستعمل على منع أي توغل تركي في سوريا.

وعقدت سابقاً عدة جولات من المباحثات بين المسؤولين الأتراك والأمريكيين في أنقرة، تركزت حول اقامة "منطقة امنة" بشمال سوريا.

وتصر تركيا على اقامة "منطقة آمنة" لا يتواجد فيها مقاتلون أكراد، بشمال سوريا، وهددت سابقاً بأنها ستضطر للقيام بهذه الخطوة بمفردها، في حال لم تتواصل لتفاهم مشترك مع الولايات المتحدة بهذا الخصوص.

وتعارض تركيا  تواجد وحدات "حماية الشعب" الكردية  بالقرب من حدودها في سوريا، وتعتبرها "تنظيما إرهابيا" يهدد أمنها القومي، لكن الولايات المتحدة ودول غربية أخرى دعمت هؤلاء المقاتلين الأكراد ضد " داعش ".

سيريانيوز


TAG:

سوريا .. وكالة بدون بواب ..

بات نقل اﻻحداث المحلية في سوريا له طابع دولي ، وعلى الفرد الواحد منا ان يخصص وقتاً وجهداً ليس بالقليل ليتابع ويفهم ويقبل سير اﻻحداث `متعددة الجنسيات` في `أرضنا`.

البرلماني حسام قاطرجي يعتذر للشعب والرئيس الاسد بعد ظهوره في فيديو "مستفز"

اعتذر عضو مجلس الشعب حسام قاطرجي للشعب السوري وللرئيس بشار الاسد بعد توجيه انتقادات حادة له من قبل زملائه احتجاجا على فيديو يظهر قاطرجي وهو يترجل من طائرة خاصة ويستقل سيارة فخمة وسط صفين من المسلحين الذين يؤدون له التحية.

التهاب الجيوب والزكام .. كيف يمكن أن تخفف من أعراض أمراض الشتاء المزعجة .. ؟

مهما حاول الواحد منا الوقاية من أمراض الشتاء، فاختار ألبسة مناسبة وابتعد عن الاختلاط  في أجواء قد تكون موبوءة وتجنب الاجواء الباردة .. ولكن في النهاية لا مفر من الاصابة بامراض البرد .. فكيف يمكن أن نخفف من ازعاجات الاعراض .. ؟